ثقافة

الواعد يوسف سحيري ايقونة جزائرية جديدة في العالم التمثيل !

يعتبر الممثل الشاب يوسف سحيري من بين ابرز الوجوه التمثيلية الشابة في الجزائر يوسف يعتبر من ابناء الجزائر العميقة خرج من بيئة الصحراء الجزائرية و استطاع ان يظهر للعلن بعد خوضه تجارب في مجال التمثيل وخاصة في المسرح قبل ان يقرر دخول تجربة السنيما لاول مرة و هي التي فتحت له ابواب الشهرة على مصراعيها وكان الفيلم الجزائري التاريخي العقيد لطفي بوابة كبيرة في مسيرة الجزائري الشاب ففي هذا العمل البطولي لاحد رجالات الثورة الجزائرية استطاع يوسف ان يبصم على شخصيته فنية قوية و عرف بنفسه كمشروع ممثل جزائري واعد وبالفعل استطاع ذلك .
وقد شارك بهذا العمل التاريخي في بعض المهرجانات الدولية و المحلية وبذلك بدا اسم يوسف سحيري في السطوع و بعد هذا العمل خاض سحيري بعض الاعمال منها التلفزية و هي التي عرفته على جمهور الشاشة بشكل كبير و من بين هذه الاعمال و التي استطاع بها صنع الحدث هو المسلسل الجزائري الدرامي قلوب تحت الرماد وهم من اضخم الاعمال في الجزائر برز فيه يوسف بحضور طاغي وتمثيل راق ليلفت اعين محبي الشاشة الجزائرية وحتى المنتجين السينيمائيين ولتكون اولى تجاربه التمثيلية على التلفزيون وهذا العمل مازال يعرض حاليا خلال الشهرالفضيل على التلفزيون الجزائري محققا ارقام قياسية من حيث نسبة المشاهدة .
النجم الشاب يخوض حاليا تجربة جديدة من خلال تصوير العمل التاريخي الضخم والذي يرتقب ان يحقق نجاح كبير محليا واقليميا الا وهو العمل التاريخي عبد الحميد بن باديس العلامة الجزائرية المعروفة هذا العمل سيكون تحت ادارة المخرج السوري الكبير باسل خطيب وينتظر ان يقدم هذا العمل وثبة كبيرة في تاريخ يوسف سحيري .

مقالات ذات صلة

إغلاق