ثقافة

حسن ابو العلا مدير مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة : جميلة بوحيرد إمرأة عنوانها الكفاح من اجل الحرية

وشرف لنا ان تحمل الدورة الثانية اسمها وحضورها الشخصي فخر للمهرجان .

عن الخبر الذي تداولته مواقع التواصل الاجتماعي ولم ينزل بعد في الصحف والجرائد المصرية والعربية مفاده أن السيناريست محمد عبدالخالق، رئيس مهرجان أسوان الدوليلأفلام المرأة،قد كشف عن اختيار المناضلة الجزائرية جميلة بوحيرد لتكون ضيفة شرف الدورة الثانية التي ستعقد في الفترة من 20 إلى 26 فبرايرالمقبل فضلا عن إهداء الدورة إليها لتصبح الدورة الثانية باسم جميلة بوحيرد.
وتم اقتراح الفكرة من طرف الصحفي حسن أبوالعلا، مدير المهرجان، الذي التقىالسيدة جميلة بوحيرد في منزلها بالعاصمة الجزائرية، اثناء تواجده بالجزائر كأحد الاعلاميين العرب الذين حضروا للمشاركة في مهرجان وهران للفيلم العربي ، إذ وجه لهاالدعوة لحضور المهرجان ، والتي بدورها لم تتردد لتوافق على ذلك ، مشددة على حبها واعتزازها الكبير لمصروشعبها، حيث أثنت بالكلام ذاكرة الدعم الذي قدمته مصر لثورة الجزائر ضد الإحتلال الفرنسي، كما رحبت بلقاء سيدات أسوان، خاصة أنها لم تزر أسوان من قبل.

وأكد السيد أبوالعلا للجزائر 24 خبر حضور المناضلة جميلة بوحيرد للمهرجان في تصريح قال فيه :
أنا كنت سعيد جدا بمقابلة السيدة جميلة بوحيرد لأنها رمز لكل نساء العرب المكافحات من أجل الحرية، ونحن في مصر تربينا)
على حب جميلة بوحيرد باعتبارها رمزا من رموز ثورة الجزائر ضد الاستعمار، وتمالكت دموعي وأنا أصحافحها، حيث شعرت وكأنني أقف أمام صفحة ناصعة في تاريخ أمتنا العربية
لاشك أن موافقة السيدة جميلة على الحضور لأسوان شرف كبير لفريق مهرجان أسوان، ونتمنى أن نكون دائما عند حسن ظنها.)

أما عن إ ختيار جميلة بوحيرد لتكون ضيفة شرف وإهداء الدورة الثانية من المهرجان إليها، يرجع ذلك إلى أنها رمز لنضال المرأة العربية من أجل الحرية، فضلا عن المكانة الكبيرة التي تحتلها في قلوب الشعب المصري والعربي.
وأشار إلى أن إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، تعبر عن شكرها الكبير لموقف المناضلة الجزائرية والرمز العربي الكبير السيدة جميلة بوحيرد، وقبولها الدعوة للقاء سيدات أسوان خلال فترة المهرجان.
يذكر أن السينما المصرية قدمت سنة 1958 فيلما عن جميلة بوحيرد بطولة الفنانة ماجدة وزهرة العلا وأحمد مظهر وإخراج يوسف شاهين.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق