المسرحثقافة

صدور مسرحية “إنقاذ الفزّاعة” للكاتب يوسف بعلوج

صدرت عن “دائرة الثقافة والإعلام” لحكومة الشارقة، مسرحية “إنقاذ الفزّاعة” للكاتب الجزائري يوسف بعلوج، وهو العمل الفائز بالمرتبة الأولى لجائزة الشارقة لللإبداع العربي في دورتها السادسة عشرة.
المسرحية تحكي قصة “دمية” مملوكة لطفلة اسمها “حورية”، يقرر الأب التخلص من الدمية بعد أن تهمل حورية دراستها وتنشعل باللعب معها. يبيعها الأب لبائع اللعب القديمة الذي يبيعها بدوره لمزارع يقرر تحويلها إلى فزّاعة لإخافة العصافير والأطفال في الحقل. يكتشف الأطفال أن الفزّاعة التي لطالما ظنوا أنها شريرة، مخلوقة طيبة ومظلومة فيققروا مساعدتها، وإنقاذها من المصير الذي قرره لها المزارع، في الوقت الذي تهتم حورية بدارستها لتتفوق من جديد، وتشترط على أبيها الذي وعدها بهدية إذا ما انتبهت إلى دراستها إسترجاع الدمية، وهنا تبدأ رحلتان، رحلة حورية ووالدها بحثا عن الدمية، ورحلة الأطفال والفزاعة بحثا عن حورية.
المسرحية تتحدث عن ضرورة عدم الحكم على الآخرين من خلال مظهرهم، والحوار مع الآخر من أجل تفادي أي سوء للتفاهم.
يذكر أن يوسف بعلوج هو أول جزائري يفوز بالمرتبة الأولى لجائزة الشارقة للإبداع العربي، وقد أصدر مؤخرا مجموعة شعرية بعنوان “ديناميت/ رسائل ما قبل العاصفة” عن منشورات ANEP، وهو الكتاب الذي لاقى إقبالا جيدا في صالون الكتاب الدولي، وسبق له وأن أصدر كتابا عام 2011 تحت عنوان “على جبينها ثورة وكتاب” عن منشورات فيسيرا.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق