ثقافة

بالصور.. مدينة برازيلية تعج بالتوائم والسبب …؟؟

اضطرت السلطات البلدية في إحدى مدن البرازيل إلى إطلاق اسم “مدينة التوائم” على إحدى البلدات التي أصبحت فيها الوجوه غالبا ما تتكرر، والأشكال تعيد نفسها، بسبب الارتفاع الكبير في نسبة المواليد التوائم في البلدة.

وحسب الإحصاءات الرسمية في مدينة “كانديدو جودوي”، فإن واحدا على الأقل من كل عشرة حالات حمل تقع في هذه المدينة الصغيرة تكون لتوأم، فيما تزيد نسبة التوائم في هذه البلدة بنسبة 1000% عن متوسط نسبة المواليد في العالم.

فبعد محاولات لشرح هذه الظاهرة وتفسيرها، اتجهت أصابع الاتهام إلى النازيين، حيث أن طبيبا ألمانيا كان يعمل مع الزعيم النازي أدولف هتلر كان هرّب إلى البرازيل وزار تلك البلدة وأجرى فيها تجاربه التي يبدو أنها أدت إلى بروز هذه الظاهرة.

والطبيب المشار إليه هو جوزيف منجل، الذي كان يُطلق عليه اسم “ملك الموت” حيث واصل إجراء تجاربه الطبية بعد وصوله إلى البرازيل هاربا من الحروب التي خاضها هتلر.

ويقول المؤرخون إن الطبيب الذي يحمل اسم “ملك الموت”  أجرى تجاربه على البشر الذين كان يحتجزهم هتلر في مخيمات الموت، أو ما كان يُطلق عليه “مخيمات التجميع”، حيث كانت تجاربه تتركز على اكتشاف الجينات التي تؤدي إلى إنجاب التوائم، وهو الجين الذي يمكن أن يكون انتشر في تلك المدينة البرازيلية التي أقام فيها.

ويقول سكان المدينة إن الرجل زار مدينتهم كطبيب بيطري  مرات عدة خلال الستينيات من القرن الماضي، ولاحقًا أجرى العديد من العمليات والتجارب الطبية على سيدات في المدينة.

كما أعطاهم الطبيب في وقت مبكر خليطا من الهرمونات والدواء الصناعي من أجل تنشيط ولادة التوائم، وهو ما يبدو أنه نجح وأدى إلى هذه النسبة العالية من التوائم في المدينة.

ويقول المؤرخ الأرجنتيني جورج كاماراسا في كتابه “منجل: ملك الموت” إنه يتذكر الزيارات والسفرات التي كان يقوم بها الطبيب الألماني حيث كان يقوم بتقديم جرعات غامضة من الدواء.

وكان علماء برازيليون درسوا الظاهرة وانتهوا إلى حقيقة أن ثمة “جين” معين مرتبط بولادة التوائم يزيد انتشاره في أوساط السكان بهذه المدينة.3db72390_b4e6_44e9_a19b_2c9702655ebd_4x3_690x515 7f008914_a11d_4835_949a_b70c9a2144f8_4x3_690x515 647c9db8_ba29_44d5_b220_1762dd857799_4x3_690x515 30394350_a4a2_46bc_86e7_c8ab3f59cc89_4x3_690x515 beda3a17_100b_48e7_9bf2_61c7ef7e6d18_16x9_600x338f

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق