المسرح

إحالة اطارين من سلك الشرطة على عطلة خاصة يشتبه تورطهما في تأجيج احتجاجات أفراد الشرطة

قررت السلطات المختصة إحالة إطارين من الأمن الوطني على “عطلة خاصة” بعد التحريات التي باشرتها مصالح الأمن بشأن خروج أفراد الوحدات الجمهورية للأمن الأسبوع الماضي إلى الشارع والاعتصام بقصر الحكومة وأمام مبنى رئاسة الجمهورية.

ويتعلق الأمر حسبما أفاد به اليوم الأحد 19 أكتوبر، الموقع الإخباري “كل شيء عن الجرائر” نقلا عن مصادر وصفها بالموثوقة، بكل من رئيس أمن ولاية الجزائر العاصمة، نور الدين بوفلاقة والمفتش العام بالمديرية العامة للأمن الوطني محمد حوالف.

وأضاف نفس المصدر، أن قرار إحالة هذين الإطارين على عطلة خاصة، جاء عقب النتائج الأولية للتحقيقات المتعلقة باعتصام أعوان الوحدات الجمهورية للأمن أمام قصر الحكومة ورئاسة الجمهورية، حيث يشتبه فيهما أنهما كانا من بين محرضي الأعوان للخروج إلى الشارع.

كما أشار المصدر إلى أنه في حالة تأكد التهم الموجهة للإطارين الساميين، فمن الممكن أن يتعرضا لعقوبات قاسية تصل إلى الشطب النهائي من سلك الشرطة والمتابعة القضائية

مقالات ذات صلة

إغلاق