ناس الفايسبوك

“فيسبوك” تواجه أول دعوى قضائية من القضاء الأمريكي

تواجه شركة فيسبوك أول دعوى قضائية ضدها من قبل القضاء الأمريكي بعد فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”، وهي شركة مرتبطة بحملة الرئيس دونالد ترامب في عام 2016.

وأعلن مكتب المدعي العام في مقاطعة كولومبيا أنه رفع دعوى قضائية ضد “فيسبوك” بسبب فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”، متهماً الشركة بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق للخصوصية.

وتشكل الدعوى القضائية الجديدة المرفوعة في المحكمة العليا أول إجراء حكومي كبير تم اتخاذه في الولايات المتحدة ضد “فيسبوك” بسبب الحادثة.

وتزعم الدعوى القضائية أن تراخي “فيسبوك” في مراقبة بروتوكولات الخصوصية وإعدادات الخصوصية المربكة، قد وضعت المعلومات الشخصية لملايين الأمريكيين في خطر، وهو ما سمح بحدوث مثل هذه الحادثة وتسرب البيانات لتطبيقات الطرف الثالث والشركات الشريكة.

وتدعي أن الشركة قد أساءت تمثيل قدرة مطوري الطرف الثالث على الحصول على البيانات، ووفقًا للقضية، فقد انتهكت “فيسبوك” قانون إجراءات حماية المستهلك من خلال إجراءاتها، ويسعى مكتب المدعي العام للحصول على عقوبات مدنية.

وقال متحدث باسم شركة فيسبوك: “نحن نراجع الشكوى ونتطلع إلى مواصلة مناقشتنا مع المدعين العامين في مقاطعة كولومبيا وأماكن أخرى”.

وأوضح المدعي العام كارل راسين أنه يريد إجبار “فيسبوك” على اتخاذ خطوات لتفادي انتهاك قوانين حماية المستهلك في المستقبل، بالإضافة إلى دفع تعويضات.

مقالات ذات صلة

إغلاق