الأخبار الرئيسيةبكل حريةثقافة

الشكارة للفنانين العرب والتقشف للجزائريين

مثل كل صائفة ، تعود للواجهة الأحاديث والأقاويل حول مشاركة الفنانين العرب في مهرجانات صيف الجزائر ، أسماء لامعة تعودت زيارتنا للظفر بقلوب المعجبين دون أن ينسوا تحصيل نصيبهم من أموال الجزائريين ، ولعل أبرز ما طفا للسطح مؤخرا كان مشاركة الفنانة نجوى كرم في مهرجان تيمقاد مقابل 4 ملايير سنتيم وقدومها للجزائر على متن طائرة خاصة ، وهو الأمر الذي سارعت الفنانة اللبنانية لنفيه ، لكن مصادر موثوقة أكدت أن “نجوى كرم” تقاضت 120 ألف دولار لقاء غنائها لمدة لم تتجاوز الساعة ونصف ، وليعلم القارئ الكريم فإن أجرة الفنانين العرب هي نفسها في كل دول العالم ، فصابر الرباعي الذي تربطه قصة حب مع الجزائر يتقاضى 100 ألف دولار ، وكذلك الأمر بالنسبة لكاظم الساهر وعاصي الحلاني ، أما الباقون ممن حجوا تباعا إلى الجزائر فلا وجود لأقل من 30 ألف دولار في القائمة التي تحصلنا عليها ، ورغم رفض المسؤولين التصريح بأجور الفنانين الذين يتذكرون الجزائر في فصل الصيف فقط ، غير أن عملية حسابية بسيطة تكفينا لندرك أن أجرة 5 أسماء فقط كلفت خزينتنا حوالي 500 ألف دولار (7 ملايير سنتيم) دون الحديث عن البقية التي لم تحلم يوما أن تغني خارج غرفة نومها لتجد نفسها على ركح مسرح عريق وأمام جمهور يصفق لها ويهنئها نظير ظفرها بأمواله .
الأرقام المرعبة التي ذكرناها سابقا صرفت على مغنيين عرب وأجانب حملوا فوق الأكتاف ، وأقاموا في أفخم الفنادق ، لكن أين الفنان الجزائري من كل هذا ؟ الإجابة ستكون صادمة للبعض لكن لا ضرر أن نذكر لكم أن أجر أغلب الفنانين الجزائريين يتراوح بين 15 و 30 مليون سنتيم للحفل ، أي لا يتعدى 1000 دولار ، دون الحديث طبعا عن المحاباة والمعريفة في اختيار الأسماء المشاركة ،وتفضيل البعض على الآخر دون أي معيار واضح ،فالمغني : كادير الجابوني هو الأعلى أجرا في المغنيين الجزائريين ب 80 مليون سنتيم ، لسنا ندري هل لصوته العذب أم لروائعه الفنية مثل : “شيشة وبابيشة وتحلى المعيشة” ، والمتابعون للشأن الفني حتى الآن لم يفقهوا طريقة عمل الديوان المنظم لهذه المهرجانات ، وعلى أي أساس يتم إختيار المشاركين.
كما يلاحظ القارئ الكريم أن نفس الأسماء المحلية تشارك في مختلف المهرجانات ويتم تدويرها فقط دون رسكلتها ، وهو الأمر الذي يعيد للأذهان جدلية القيمة الحقيقية للفنان الجزائري في البورصة بالمقارنة مع أقرانه، وفي ظل التصنيفات الفنية للمغنيين ، نطرح تساؤلنا ، هل فعلا يحق للفنان الجزائري أن يقارن نفسه بالفنان الأجنبي ويطالب بنفس الأجر… ؟

…يتبع

مقالات ذات صلة

إغلاق