الأخبار الرئيسيةميديا

بعد تأسيسهما مؤسسة خيرية.. «نقاوس»و«ليلى بوزيدي» يضعان تاج الصحة فوق رؤوس المرضى الجزائريين

في سابقة هي الأولى من نوعها في الجزائر، قررت مؤسسة “نقاوس” لمالكها احمد معزوز طرق باب الاعمال الخيرية من خلال تأسيس مؤسسة خيرية تتكفل بمساعدة الجزائريين ممن يعانون من أمراض مستعصية، بخاصة منهم الاطفال، فيما اسندت مسؤولية ادارتها و الإشراف عليها للإعلامية البارزة ليلى بوزيدي.
وتهدف المؤسسة حسب القائمين عليها على استقطاب أطباء من الخارج لإجراء عمليات جراحية للعديد من الحالات التي استعصى علاجها وتعاني من أمراض خطيرة و مستعصية، إلى جانب التكفل ببعض الحالات التي يتطلب وضعها نقلها إلى الخارج إلى جانب نشاطات خيرية أخرى والتي سيتم الإعلان عنها في حفل رسمي خلال الأيام القليلة القادمة.
ومعروف عن صاحب مجمع “نقاوس” اهتمامه بالميدان الخيري من خلال تقديمه عدة مساعدات للكثير من الحالات التي تطلب نقلها إلى الخارج أو كتلك العمليات الجراحية التي تكلف عائلات المرضى أموالا كبيرة، كما حدث مع قصة الطفل رامي الذي تكفل أحمد معزوز بكل مصاريف علاجه.
ومع تنصيب الإعلامية البارزة ليلى بوزيدي التي لم تدخر جهدا في تمرير عدة نداءات عبر قناة الشروق على اعتبارها مدير أخبار بذات القناة، مما سهل على العديد من الحالات التي عرضت من حصولها على مساعدات ساعدتها على استشفاء أبناءها، سيعطي دفعا قويا لهذه المؤسسة الخيرية من أجل إنقاذ الكثير من الأرواح.
وستسمح هذه المبادرة من خلق مبادرات أخرى تصب في الاتجاه والهدف نفسه التي سطرته هذه المؤسسة الخيرية وذلك من خلال جو من المنافسة على فعل الخير والتسابق نحو تقديم يد العون والمساعدة للعائلات التي عجزت على توفير العلاج اللازم لابناءها.

مقالات ذات صلة

إغلاق