الأخبار الرئيسيةميديا

بعدما كشفت الجزائر 24 الحقيقة .. هل تحول قادة بن عمار إلى اضحية للشروق

لايزال غياب قادة بن عمار عن شاشة تلفزيون الشروق يطبع المشهد الاعلامي حيث كانت الجزائر 24 قد نشرت مقالا يوم 12 اكتوبر 2016 يتعلق بنزيف الكوادر الاعلامية لمجمع الشروق بالنظر الى غرقه في وحل الديون و المتابعات القضائية من طرف المؤسسة الوطنية للطباعة التي تبقى تواصل ضغطها على المدير العام علي فضيل لتحصيل مستحقاتها المالية العالقة منذ سنوات والمقدرة بالمليارات.
ومن بين الأسماء التي يبقى غيابها يكتنفه الغموض قادة بن عمار الوجه التلفزيوني المعروف على قناة الشروق نيوز الذي يقف أمام مصير مجهول على خلفية مشاركته في برنامج “الحدث” الذي تبثه قناة المغاربية، حول موضوع الدروس المستخلصة من انتفاضة 05 أكتوبر 1988، وفقا ما أكدته مصادر مقربة من المدير العام للقناة.
وخلال مداخلته على القناة المحسوبة على تيار “الفيس” المحظور، أشار بن عمار إلى أن “الفترة الزمنية التي شهدتها الجزائر خلال الثمانينات هي نفسها الفترة التي نعيشها اليوم، ولم يتغير أي شيء”، كما هاجم الجنرالات الذين تولوا تسيير تلك المرحلة الحرجة بطريقة تضمن بقاءهم في السلطة على حساب تضحيات جسام قدمها المواطن البسيط خلال العشرية السوداء .
واستطرد قادة بن عمار قائلا، أن “التعددية الإعلامية و الحزبية الحالية كلها مزيفة تخدم بعض الجهات التي لا تزال تتحكم في دواليب الحكم”، مؤكدا أن “التاريخ يعيد نفسه من حيث الخطاب السياسي و الإعلامي، غير أن السلطات الجزائرية لم تستوعب الدرس جيدا من أخطاء أكتوبر 1988 “.
و كانت مصادرنا قد كشفت في وقت سابق من داخل القناة والقريبة من المدير العام للقناة ان قادة بن عمار قد ابعد نهائيا عن شاشة حصة “الحدث” بعدما تم توقيف برنامج “هنا الجزائر” الذي لقي رواجا كبيرا واخذ حيزا كبيرا من اهتمامات الجمهور، مما جعل المتتبعين للشأن الإعلامي يتساءلون عن توقيف برنامج ناجح كان يحصد الآلاف من المشاهدين طيلة ساعة من الزمن؟
ولا تعد التصريحات الأخيرة سببا مباشرا في رغبة المدير العام للقناة في إقالة بن عمار، حسب مصادرنا، بل أشارت إلى قضايا أخرى، قد تكون لها علاقة بوزراء حكومة سلال الذين عبروا عن استياءهم من طريقة تناول بن عمار في برامجه لقضايا قطاعاتهم، وهذا ما دفع بعلي فضيل بان يضحي بقادة بن عمار طمعا في إرضاء وتحصيل بعض فتات الإشهار “الحافي”.
و بعد نشر المقال عبر موقع الجزائر 24 يخرج قادة بن عمار عبر صفحته الرسمية الفايس بوك يفند ماجاء في المقال و يكذب الجزائر 24 مؤكدا أنه باق في القناة كاشفا عمار أنه سيواصل تقديم وإعداد برنامجه السياسي “هنا الجزائر” في موسمه الخامس متناسيا انه كان قد صرح لموقع سي ان ان عربية انه لن يعود الى تقديم البرنامج و رغم النفي و التفنيد و تكذيب الجزائر 24 الا انه لحد الان لم يتم بعد بث أول عدد من حصة “هنا الجزائر” في موسمها الخامس لأسباب مجهولة في الوقت الذي شرع فيه مجمع الشروف في إطلاق الشبكات البرامجية للموسم الجديد
و هنا يمكن القول انه لن يكون هناك برنامج اسمه “هنا الجزائر” لا في رمضان ولا في العيد ولا في الاعياد الوطنية ولا في اضاحي العيد و لا ضمن ولائم العقيقة والافراح و الجنائز.

مقالات ذات صلة

إغلاق