الأخبار الرئيسيةالوطن

بعدما سقط اسمه من قائمة الترشيحات.. بوقطاية يمارس التخلاط في الأفلان

حذّرت لجنة الوفاء للأمين العام الأسبق للأفلان عبد العزيز بلخادم من قياديين في الحزب يسعون الى الانقلاب على رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة.
وقالت لجنة الوفاء، لسان حال رئيس الحكومة الأسبق عبد العزيز بلخادم إن “مؤامرة خطيرة وأمر في غاية الإجرام بطلها عضو المكتب السياسي الصادق بوقطاية، التي جرت أطوارها في ساحة مقهى فندق المونكادا”.
ونشرت اللجنة على صفحتها في الفايسبوك، استنادا لمصادرها، معلومات تشير الى ان بوقطاية، المحسوب على بن فليس، حرض ثلة من أعضاء المكتب السياسي، بينهم، “جمال ماضي واحمد بومهدي والسعيد بدعيدة و عبد القادر زحالي” على الانقلاب على رئيس الحزب.
وبحسب لجنة الوفاء، فان بوقطاية دعا زملائه في الحزب الى عدم السماح للرئيس بوتفليقة بتولي قرار الفصل في قوائم حزب جبهة التحرير الوطني التي ستخوض سباق التشريعيات شهر ابريل القادم.
وبرر بوقطاية، بحسب لجنة الوفاء، كلامه قائلا “الرئيس بوتفليقة ليس رئيسا فعليا للأفلان وانما هو رئيس شرفي”، وعليه فانه” لا يملك صلاحية التدخل ولا القرار في مسالة الترشيحات الاسمية للاستحقاق القادم”.
ووفقا لما نشرته اللجنة، فان بوقطاية، هدد بممارسة “التخلاط” ومحاولة “فبركة الاحتجاجات في القواعد ضد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”، في حالة تدخله في قوائم التشريعيات.
وتحدت اللجنة عضو المكتب السياسي الصادق بوقطاية بأن يفند ما جاء في المنشور، وقالت اللجنة انها “مؤامرة اجرامية شهدتها ساحة مقهى الفندق في حق رئيس الجمهورية”.

مقالات ذات صلة

إغلاق