الأخبار الرئيسيةالوطن

الداخلية تجند نصف مليون مؤطر و أكثر من 4 الاف مرفق تحسبا للتشريعيات المقبلة

أكد المدير العام بالنيابة للحريات و الشؤون القانونية بوزارة الداخلية و الجماعات المحلية عمارة لخضر اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة أنه تم تجنيد أكثر من 53.000 مكتب انتخاب و 4.700 مرفق و 500.000 مؤطر لتنظيم الإنتخابات التشريعية المقبلة المرتقبة في 4 مايو القادم مشيرا إلى “استكمال كافة التحضيرات” لانطلاق الحملة الإنتخابية يوم 9 أبريل القادم.

و صرح السيد عمارة على أمواج القناة الثالثة للإذاعة الجزائرية “لقد تم استكمال كافة التحضيرات تحسبا للحملة الإنتخابية و تشريعات 4 مايو القادم. قمنا بتجنيد 12.176 مركز انتخاب منهم 61 موجه للجالية الجزائرية المقيمة في الخارج و خصصنا 53.135 مكتب انتخاب”.

وأشار إلى أن الإدارة ستجند بهذه المناسبة حوالي “500.000 شخص لتأطير مراكز و مكاتب الإنتخاب و اللجان الإنتخابية” مؤكدا أنه تم “اختيار 940 قائمة انتخابية من بين 1.088 قائمة انتخابية مودعة في حين تم رفص 181 قائمة و إعادة تأهيل 33 منها بقرار قضائي”.

وعن أسباب رفض هذه القوائم ذكر السيد عمارة بغياب محاضر القضاة فيما يخص اكتتاب التوقيعات و عدم بلوغ العدد المطلوب من المترشحات و ازدواجية الترشيحات و الملفات غير الكلملة.

و أكد ذات المسؤول أن عدد الناخبين المعنيين بهذه الإنتخابات عقب المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية بلغ “23.251.503 ناخبا منهم 85ر45 % نساء في حين بلغ عدد المسجلين الجدد 768.713 ناخبا” مشيرا إلى “شطب أكثر من 730.00 ناخب ما بين متوفين و مسجلين في أكثر من بلدية”.

و فيما يخص مشاركة 50 حزبا سياسيا أوضح السيد عمارة أن “هذه التشكيلات السياسية لها الحق في أن يكون لها تمثيل سواء على مستوى مكاتب الإنتخاب أو على مستوى اللجان الإنتخابية البلدية و الولائية. كما يمكنهم يضيف المسؤول حضور عملية الفرز و الحصول على نسخة من المحضر إضافة إلى تسليمهم القائمة الإنتخابية للدائرة التي يمثلونها.

مقالات ذات صلة

إغلاق