الأخبار الرئيسيةالوطن

مصالح الأمن تحبط تفجيرين إرهابيين ببجاية

أحبطت أجهزة الأمن الوطني أمس، عمليتين إرهابيتين في ولاية بجاية، بعد أن تم العثور على قنبلتين في شارع رئيسي مليء بالمواطنين، وإبطال مفعولهما.
وقد كتب النائب البرلماني عن التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية “أرسيدي” عثمان معزوز عبر صفحته في الفايسبوك، مشيرا إلى هذه الواقعة، حيث إن حي رملية بلدية سيدي عيش ببجاية كاد أن يعيش مأساة وكارثة حقيقية جراء مخطط إرهابي دنيء كان يهدف لتفجير قنبلتين وضعت الأولى على مستوى مقهى شعبي قريب من مؤسسة تعليمية والثانية جرى إخفاؤها قريبا من مسجد وسط المدينة، قبل أن تتدخل أجهزة الأمن في الوقت المناسب لتعطيل القنبلتين وإحباط هذا الهجوم الإجرامي الجبان.
ويروي شهود عيان أن القنبلة الأولى جرى اكتشافها من طرف صاحب المقهى والذي سارع بدوره إلى إخطار الجهات الأمنية التي تدخلت في الوقت المناسب مجنبة وقوع الكارثة، بينما المتفجرات الثانية فقد انتبه لها شابان كانا مارين بمحاذاة المسجد واللذان سارعا بدورهما لإبلاغ الأمن الذي عطل عمل القنبلة وأحبط عمليتين إرهابيتين في آن واحد، عاكسا بذلك جاهزية أجهزة الأمن وسرعة تدخلات عناصرها ضد الأخطار التي تتهدد الوطن والمواطنين، كما يعكس وعي الشعب ومدى التفافه حول مختلف أجهزته الأمنية ودعمه ومساندته لها.
للإشارة فقد باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها في القضية، وجمع المعلومات والمعطيات الضرورية للوصول إلى أيادي الغدر والإجرام وتوقيفها أو القضاء عليها قبل تخطيطها لعمليات أخرى قد تهدد استقرار الوطن وأمن وسلامة المواطن.

مقالات ذات صلة

إغلاق