الأخبار الرئيسيةالوطن

الجزائر 24 : تتحصل على معلومات جديدة تتعلق بمنتحل صفة تبون بالفيديو

فرقة الأبحاث للدرك الوطني بالنعامة تطيح ب “عبد القادر خثير” منتحل صفة تبون
المتهم مريض نفسيا و يتعرض لنوبات مرضية

تمكنت فرقة الأبحاث التابعة للدرك الوطني بالنعامة من الإطاحة بمنتحل صفة الوزير الأول عبد المجيد تبون عبر الفايسبوك عبر حسابات مزيفة حيث أشارت مصادرنا أن عدد الحسابات بلغ ثلاث صفحات منها صفحتان تحملان نفس صورة البروفايل فضلا عن صفحة رابعة على موقع التويتر.

و قد عرفت هذه الصفحات المنسوبة إلى الوزير الأول عبد المجيد تبون متابعة كبيرة من قبل رواد الفايسبوك حيث تجاوز عدد المعجبين في كل صفحة 2000 متابع مما جعل المتهم في هذه الجريمة الالكترونية ينشر تصريحات كاذبة باسم رئيس الحكومة الأمر الذي عجل بتدخل فرقة الأبحاث التابعة للدرك الوطني و المتخصصة أساسا في محاربة الفساد و الجريمة الالكترونية وكل ما تعلق ب قضايا انتحال الألقاب والأسماء والوظائف التي نرى انها سجلت حضورا قويا في المحاكم حيث اعتبرها المشرع الجزائري ان انتحال الوظائف والألقاب جريمة يعاقب عليها القانون.

و حسب المعلومات التي تحصلت عليها “الجزائر 24 ” إلى غاية كتابة هذه الأسطر فان مصالح الدرك الوطني توصلت إلى تحديد بيت المتهم المسمى” خثير عبد القادر” من مواليد 11 جوان 1980 بالابيض سيدي الشيخ اب لطفلين و القاطن بحي 176 مسكن ببلدية النعامة و بعد عملية رصد دقيقة من قبل فرقة الابحاث المتخصة في محاربة الجريمة الالكترونية تم الحصول على إذن بتفتيش من قبل النيابة العامة لمجلس قضاء النعامة لتتمكن ذات المصالح من توقيف منتحل صفة تبون مع حجز هاتفه النقال و احالته على وكيل الجمهورية لدى محكمة النعامة فيما تبقى التحقيقات متواصلة في هذه القضية حيث تم استدعاء عائلة المتهم للتحقيق في القضية و معرفة ملابساتها الحقيقة التي أدت بهذا الشخص الى انتحال صفة رئيس الحكومة عبد المجيد تبون.

الجزائر 24″ تنقلت أمسية اليوم إلى عائلة خثير بوسط مدينة النعامة حيث استقبلنا شقيق المتهم المسمى ” خثير مدني” بالإضافة إلى السيدة” فضيلة ” زوجة منتحل صفة تبون فإذا بنا نكتشف عدة أمور تتعلق بصاحب الصفحات المزيفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قابلتنا زوجته تذرع دموع الحسرة و الأسى نتيجة هذا الفعل الذي قام به زوجها مؤكدة انه منذ أربعة شهر يعيش وضعية صعبة ماكثا في بيته دون أن يرى احد نظرا لعدة أسباب ذكرتها بالتفصيل أهمها ضغوطات نفسية مختلفة فضلا عن مشاكل عائلية و حاجته الماسة الى مسكن خاصة و عمل قار كل هذه النقائص كانت حسبها دافعا حقيقا للقيام بهذا الفعل كما حدثتنا أنها عمدت عدة مرات الى الضغط عليه للبحث عن عمل مستقر او مؤقت لإعالة عائلته و بعد كل هذه التطورات أصبح المتهم بانتحال صفة تبون يعيش وضعا نفسيا خطيرا.

الأخ الشقيق مدني حدثنا بكل آسى عن القضية مشيرا انه كان يعمل لدى مصالح النظافة لبلدية النعامة حتى أوقفته مصالح فرقة الأبحاث التابعة للدرك الوطني و تم إعداد محاضر سماع في حقه و عائلته منها الأب و الأم حسبه و اخوته منهم “عبد العزيز” و ابي بكر الى جانب الأخت هؤلاء هم الموقوفون على مستوى مصالح الدرك الوطني بالنعامة لسماعهم حيث تم اليوم منتصف النهار مصادرة هواتفهم النقالة و كل ما يتعلق بآثار الجريمة , شقيق المتهم شدد على ضرورة عرضه على المصالح الطبية موضحا انه يعاني من أمراض نفسية و عقلية حسب نفس المتحدث .

و يضيف شقيق المتهم ان عبد القادر خثير المتهم في قضية الحال كان رئيسا لشبيبة النعامة و عاملا متنقلا بين مقاهي الانترنت بالنعامة لدى الخواص خلال السنوات الماضية بينما اليوم تكبحه البطالة و كل مظاهر الفقر و الحرمان .

و ليست هذه المرة الأولى التي ينتحل فيها عبد القادر خثير للصفات و الالقاب حيث انتحل صفة دكتور و كاتب و باحث في شؤون الإعلام و السياسة عبر قناة بور تيفي السنوات الماضية بعد استضافته في حصة” العالم اليوم ” التي تناولت آنذاك موضوع مستقبل الحل السياسي في اليمن بعد مشاورات الكويت .

و أمام هذه الجريمة يبقى على الوزارة الأولى أن تجد حلا عاجلا لفتح صفحات رسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي فايسبوك و تويتر في الوقت الذي كان الوزير الأول عبد المجيد تبون وجود صفحة رسمية تحمل اسمه فيما تكون الوزارات الأخرى مجبرة على فتح صفحات للتواصل مع المواطنين و متابعة كل صغيرة و كبيرة تتعلق بانشغالات المواطنين .

مقالات ذات صلة

إغلاق