الأخبار الرئيسيةالوطن

طليبة يفند الشائعات ويدعم حكومة تبون

اكد النائب بالمجلس الشعبي الوطني الافلاني عن ولاية عنابة بهاء الدين طليبة انه لا تهمه بتاتا مختلف المناصب البرلمانية حاليا كونه يطمح الى الاهتمام بشؤون المواطنين و طرح انشغالاتهم عبر الغرفة السفلى للبرلمان مؤكدا في منشور له عبر صفحة الفايس بوك ان كل الاخبار المتداولة بشان رغبته الملحة في تولي منصب نائب الرئيس او رئيس لجنة من لجان البرلمان مجرد كلام لا اساس له من الصحة مستغربا ما يتم نشره عبر وسائل الاعلام المكتوبة و الالكترونية .

و اضاف طليبة قائلا “اعمل بإرتياح واسعى بتصميم المواطن المناضل لإرتقاء بدوري النيابي في ما يخدم الصالح العام ومصالح المواطنات والمواطنين مردفا في نفس السياق انه يبقى رهن اشارة الدولة الجزائرية لخدمتها في أي منصب كان مشددا على دعمه المطلق لحكومة الوزير الاول عبد المجيد تبون في ظل القيادة الرشيدة لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة و بهذا يكون طليبة قد خرج عن صمته مفندا كل الاخبار المغلوطة التي تحدث باسمه خلال الايام الماضية التي اشارت الى ان الرجل غير راض بحكومة تبون في حين افادت مصادر قريبة من البرلماني المثير للجدل انه اول من دعم هذه الحكومة الجديدة مبرزا منحها كل المساعدة اللازمة من اجل تطبيق برنامجها دون عراقيل او تعثر.

و يذكر ان حزب جبهة التحريرالوطني كان قد اختار كلا من محمد مساوجة، الحاج العايب، عبد القادر حجوج وجمال بوراس، لمناصب نواب الرئيس الأربعة ضمن هذه العهدة التشريعية الجديدة فيما اختار الحزب ايضا لترؤس اللجان الخمس كلا من عبد الحميد سي عفيف لرئاسىة لجنة الشؤون الخارجية، توفيق طورش رئيسا للجنة المالية وفيما تولى محمد بوعبد الله لجنة الصحة، ونزار شريف لجنة الشؤون القانونية خلفا لعمار جيلاني، جاهد محمد رئيسا للجنة النقل والمواصلات وفرض الافلان خلال هذه العهدة على نوابه من اصحاب المناصب عهدة واحدة فقط خلال سنة غير قابلة للتجديد لفسح المجال امام بقية النواب لتولي مناصب المسؤولية داخل قبة زيغود يوسف بالمجلس الشعبي الوطني.

مقالات ذات صلة

إغلاق