الأخبار الرئيسيةالوطن

6 قرارات جريئة لتبون

منذ أن وطأت أقدام الوزير الأول عبد المجيد تبون، قصر الدكتور سعدان، شد الوافد الجديد على القصر ،انتباه العام والخاص بقراراته والتي كانت جريئة إلى حد ما مقارنة بما تعودنا عليه من قبل سابقيه.
تبون، الذي وصفته المعارضة قبل الموالاة بأنه رجل شجاع وجرئي، بعد أن قرر إيقاف رجال المال عند حدهم، ومنعهم من التدخل في الشأن السياسي للبلاد، ليكون بذلك أول مسؤول رفيع المستوى يقوم بهذا الإجراء كانت له تبعات لقرارات وتعليمات أخرى.
فكان قرار تبون ،عدم طرد اللاجئين الأفارقة الموجودون في الجزائر، والعمل على التسوية المؤقتة لتواجدهم على التراب الوطني وقع كبير على المستوى الوطني خاصة بعد أن طالب بإعداد بطاقية وطنية لهم وإدماجهم في مناصب شغل.
إضافة إلى قراره ،رفع التجميد عن مشاريع إنجاز الهياكل التربوية بعدد من الولايات الجنوبية .
كما كانت تعليمة تبون ، بتطهير قطاع التجارة صداه ،بعد أن طلب من الجمارك مباشرة العمل على تطبيق تعليمة استيراد المواد برخص .
ولعل قرار إيقاف مدير الوكالة الوطنية المكلفة بانجاز جامع الجزائر الأعظم، وقع كبير على المتتبعين نظرا لصرامة الوزير الأول في اتخاذ هذا القرار الذي أثنى عليه المتتبعون باعتبار ان الوزير الأول سيحدث فارقا في الوزارة الأولى بإشهاره لسيف الحجاج لكل متماطل عن أداء مهامه .
وليختم تبون ،جملة أهم قراراته هلال الفترة القصيرة من ولوجه عالم الوزارة الأولى، بالقرار الذي صدر اليوم ،حول تجميد القرارات الخاصة بمنح الحظائر العقارية الفلاحية الموجهة لإنشاء مستثمرات فلاحية وتربية المواشي وإعادة النظر فيه.

مقالات ذات صلة

إغلاق