الأخبار الرئيسيةالوطن

ولد قدّور يكشف المستور

قدّم المدير العام لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور صورة سوداوية عن الشركة، هذه الاخيرة تعرف وضعية صعبة بسبب تراجع اسعار النفط، وابرز ولد قدور ان شركة سوناطراك بعيدة كل البعد عن النجاعة في التسيير ولا تعد سوى جهاز بيروقراطي، ونبه قائلا : ” سوناطراك كانت وما تزال مؤسسة بيروقراطية وادارية بامتياز وليست شركة اقتصادية ” .
وتحدث المدير العام بلهجة المستغرب من الوضع الذي تعيشه الشركة بقوله “هناك العديد من الاشياء ليست طبيعية ” ليضيف ” في الأول من تنصيبي لاحظت وجود عدد كبير من الملفات فوق الطاولة، هل هذه هي مهنة المدير العام هذه ليست وظيفتي، هذا يدل على ان سوناطراك مؤسسة بيروقراطية وليست اقتصادية ” .
وتوعّد ولد قدور بالقضاء على مخلفات التسيير الكارثي لمؤسسة تضمن قوت الجزائريين، من خلال اللجوء الى حل المؤسسات الفرعية للشركة، مع اعتماد نظام جذري يقوم على تحرير المبادرة وإعادة هيكلة كلية للشركة .
وتابع ولد قدور نقل السلبيات التي وجدها بعد توليه إدارة شؤون المؤسسة، حيث ذكر ” كل موظف في سوناطراك هو سوناطراك في حد ذاته، هذا غير معقول أن لا يعرف موظف مهام زميله في المؤسسة ” .
ومن بين النّقاط السلبية التي وقف عنها المدير العام الجديد، هو إغفال القائمين على شؤون الشركة احتمال تراجع أسعار النفط، مسجلا وجود صعوبات في توفير كميات الغاز التي التزمت بها سوناطراك مع مختلف شركائها .

مقالات ذات صلة

إغلاق