الأخبار الرئيسيةالوطن

أويحيى: 1000 مليار دولار راحت مدارس وطرقات

عاد أحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، مجددا إلى قضية الـ1000 مليار دولار التي أثارت الكثير من التساؤلات حول مصيرها وألهبت مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قال مخاطيبا الحضور “أنتوما قولولنا وين راحت 1000 مليار؟”، مضيفا في ذات السياق “1000 مليار راحت في تشييد المدارس والطرقات”، كما دافع أويحيى عن حصيلة رئيس الجمهورية واتهم المعارضة بالسعي للسلطة بأي طريقة. وأكد أويحيى، في كلمته خلال التجمع الثاني، الذي عقده مساء أمس بولاية الشلف تحضيرا للانتخابات المحلية المزمع إجراؤها في 23 من الشهر الجاري، قدرة حزبه ومرشحيه على تسير شؤون البلاد والمواطنين حيث قال “نحن شركة ڤادرة وبإمكاننا أن نسير شؤون البلاد”، ورد أيضا على المشككين في تاريخ الأرندي، داعيا إياهم إلى البحث عن تاريخ أجدادهم لمعرفة من يكون مناضلو حزبه. ودافع الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي، خلال تنشيطه تجمعا شعبيا بولاية تيارت، عن حصيلة رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة خلال توليه لرئاسة الدولة، في حين فتح النار على المعارضة، مؤكدا أن هدفها هو الوصول إلى السلطة بأي طريقة. وانتقد أحمد أويحيى، سياسية البريكولاج المنتهجة في مجال البناء في الجزائر من خلال تشييد البنايات والمنشآت المختلفة التي لا يعكس مظهرها الخارجي الزجاجي ما هي عليه حقيقة من الداخل، إذ أكد أن الكثير من البنايات في الجزائر تشيد ظاهريا بطريقة تجذب الانتباه وتبدو في الظاهر أنها تحتكم إلى مقاييس عالمية إلا أن الواقع يؤكد أن تلك المقاييس تطبق فقط على المظهر الخارجي دون مراعاة تلك المقاييس في الإنجاز الداخلي. وأضاف أويحيى في نفس السياق قائلا، “البنايات في الجزائر من البرا كلها زجاج الله يبارك.. ومن الداخل لا أراك الله”. واستشهد الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي بالملعب الأولمبي 5 جويلية والذي شيد من الخارج بمقاييس عالمية في حين عند الدخول إليه تتضح أرضية محطمة بالكامل -حسبه.

ف.قردوف

مقالات ذات صلة

إغلاق