الأخبار الرئيسيةالوطن

أويحيى يعلن من باريس…بنوك جزائرية بالخارج وسكنات ترقوية لأبناء الجالية

أعلنت الحكومة، عن فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج، استجابة لشكاوى الجالية الوطنية، التي كانت تطالب بمكاتب صرف للعملة الوطنية.
وأعلن الوزير الأول أحمد أويحيى، خلال لقائه بالجالية الوطنية المقيمة في باريس، الخميس، عن فتح فروع بنكية جزائرية بالخارج، كما أعلن أن الدولة ستتكفل بتخصيص حصة من السكنات الترقوية لأبناء الجالية.
وكانت هذه المطالب محل انشغال واهتمام كبير من طرف الجالية الجزائرية بالخارج، حيث رفعها نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني مكلف بالعلاقات الخارجية جمال بوراس في عديد المرات من خلال الأسئلة التي تقدم بها إلى أعضاء الحكومة، من أجل تلبية هذه المطالب، حيث من المفترض أن تكون بنوك جزائرية في فرنسا قيد الخدمة بداية السنة الجديدة وكذا سكنات ترقوية لأبناء الجالية.
وحسب بوراس فإن الرئيس بوتفليقة لطالما كانت الجالية في صلب اهتمامه حيث تم إطلاق حزمة من الإصلاحات و المشاريع سنة 2014، ضمن برنامج حملته من أحل التكفل بهم وهو ما يتم الآن ، انا بخصوص السكنات فإن الحكومة بصدد دراسة هذا الملف بجدية قبل إطلاق كوطة تخص أبناء الجالية قبل نهاية السنة على أقصى تقدير .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى