الأخبار الرئيسيةالوطن

بن غبريط تضع 8 طرق لمنع انتحار التلاميذ بلعبة “الحوت الازرق”

قررت وزارة التربية الوطنية إطلاق حملة تحسيسية واسعة حول الأخطار الناجمة عن الاستعمال السيئ للانترنت وذلك في جميع المؤسسات التعليمية لفائدة تلاميذ المراحل التعليمية الثلاث، في محاولة

لمساهمة المدرسة في ترسيخ ثقافة التوعية الامنية لدى الناشئة وحثها على الاستعمال الجيد والسليم للانترنت مع رفع مستوى الوعي حول فوائد استخدامه وتأثير ومخاطر استعماله السيئ على نمو الاطفال وسلامتهم وعلى توازنهم النفسي واندماجهم الاجتماعي وتفوقهم الدراسي.

وأكدت الوزارة عبر بلاغ لها أنه ستستخدم 8 تقنيات وطرق لوضع حد لظاهرة الانتحار الناتجة عن “لعبة الحوت الازرق” وهذا بعد أن حذرت من تكنولوجيات الاعلام والاتصال الحديثة ومن سلبياتها ولاسميا على الاطفال والمراهقين بعد أن شهد المجتمع الجزائري في الاونة الاخيرة تفاقما رهيبا لحالات ضحايا الاستعمال السيئ لوسائل الاعلام والاتصال وخاصة الألعاب الخطيرة التي تؤدي بأصحابها الى حد وضع نهاية لحياتهم في عز الطفولة والشباب ولا أدل على ذلك سلسلة ضحايا ما يدعى “لعبة الحوت الأزرق”.

وتنطلق هذه الحملة التحسيسية مع بداية الفصل الثاني من السنة الدراسية الجارية وتستمر حتى آخر السنة يساهم فيها كل أعضاء الجماعة التربوية كل واحد من موقع مسؤوليته.

وبداية الحملة ستكون مع تقديم درس تحسيسي حول الموضوع لإبراز الاخطار والاضرار الناجمة عن الاستعمال السيئ للانترنت وتقديم إرشادات ونصائح وقائية والطرق والسبل الانجع للاستعمال الحسن للشبكة العنكبوتية من طرف الاطفال والمراهقين، وحث التلاميذ على اليقظة عند تصفحهم للبريد الالكتروني أو البحث عن معلومات للواجبات المدرسية مع تحذيرهم من تقديم معلومات أو صور عنهم أو أفراد أسرهم وأصدقائهم لاي كان يمكن أن تستغل ضدهم إلى غير ذلك من النصائح والإرشادات والتوجيهات والرسائل التربوية الكفيلة بإعطاء صورة واضحة للتلاميذ عن الاستعمال السيئ للانترنت.

دروس حول سلبيات الإنترنت من 7 إلى 11جانفي

ويقدم الدرس خلال الاسبوع الاول من الثلاثي الثاني في الفترة الممتدة من 7 الى 11 جانفي 2018 في كل المستويات وسيكون الدرس مدعما بكل الموضّحات التي من شأنها أن تحقق الهدف التربوي المنشود.

ومن بين الطرق القيام بوقفات تذكيرية خلال السنة الدراسية حيث يقوم كل استاذ على مدار السنة الدراسية كلما أتيحت له الفرصة بتذكير في بضع لحظات من الحصص التعليمية بنصائح مفيدة حول القضية.

كما سيتم القيام بنشاطات إعلامية وتحسيسية لمستشاري التوجيه والارشاد المدرسي والمهني باعتبار أنهم يلعبون دور أساسيا وجوهريا في الإعلام والتحسيس بمخاطر الانترنت حيث سيقومون بإعداد برامج إرشادية ووقائية لتلاميذ المدارس مع استهداف بالخصوص التلاميذ الذين هم في وضعية نفسية هشة.

مقالات ذات صلة

إغلاق