الأخبار الرئيسيةالوطن

نشطاء يطلقون عريضة لترشيح مولود حمروش للرئاسة

أطلق نشطاء مبادرة من أجل ترشيح رئيس الحكومة الأسبق، مولود حمروش للرئاسة، واعتبروا أنه “المرشح المثالي” في الظروف الحالية.

وقال أصحاب المبادرة، إنّ “الجزائر ستشهد انتخابات رئاسية أخرى العام 2019، يتّجه فيها المتواجدون في السلطة إلى إغلاق اللعبة السياسية، بما يمنع صوت الشعب من الغلبة”. معتبرين أنّ “التغيير المنشود لن يأتي من القمة، المعزولة عن الحركة داخل المجتمع والتفاعلات”، وأن “تجنّد كل القوى المستقلة في إطار عقد بديل ديمقراطي واجتماعي، قادر على إعادة الأمل إلى الشعب الجزائري ومجموع الجزائريين لتجسيد جزائر الذي هو واجب كل القوى التواقة إلى السلم والديمقراطية المدعوة إلى التحرّك من أجل أن لا يتحوّل شلل النظام إلى شلل تام للبلد”.

واعتبر الداعون لترشيح مولود حمروش، أن “مشكلة الجزائر في 2018 التي تبقى أمرا لا بد منه، وهي وضع نظام ديمقراطي حقيقي، قادر على حلّ مشاكل البلد وتحضيرها لمواجهة تحديات المستقبل، ويكون نظاما ديمقراطيا يحرر قطاعات اجتماعية واسعة من دائرة التهميش والإقصاء وإشراكها في المواطنة المسؤولة والنشيطة”.

وأكّد المبادرون أن رهان الانتخابات الرئاسية المقررة ربيع 2019، يمثّل موعدا هاما بالنسبة للجزائر، ويتعين إشراك المواطن لاختيار مرشحه”، مشيرين إلى أنهم يعرضون “الأمل من أجل صناعة من الجزائر مسرحا للديمقراطية والحريات الاقتصادية والعلمية من أجل فتح ينابيع الطاقة والأصالة والابداع”.

ولهذا الغرض، يقول المبادرون، ومن أجل الرد على التهديدات التي تواجه الجزائر وكذا تدخل القوى الأجنبية، “فإننا ندعو المواطنين والمواطنات إلى التحرّك من أجل دعم المترشح السيد مولود حمروش للانتخابات الرئاسية 2019، الذي ومن خلال مساره كرجل دولة ورؤيته الواضحة وهويته المشبعة بالعالمية وصراعاته التي تجسد قيم السلام والعدالة الاجتماعية والإنصاف، لا تترك أحدا يشك في أن السيد حمروش، وهو مواطن مناسب جدا لتولي منصب الرئاسة”.

وأعلنوا عن إطلاق حملة وطنية من اجل ترشيح مولود حمروش، داعين كلّ من يساندون هذا المسعى ويرون أنفسهم معنيين به، من أجل المشاركة والتوقيع على العريضة.

مقالات ذات صلة

إغلاق