الأخبار الرئيسيةالوطن

الارندي يعلن “حربا فايسبوكية” على شكيب خليل

ردا على هجوم حاد من قبله على اويحيى وبوشوارب

أعلنت صفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي ” فايسبوك ” حربا الكترونية على وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل وذلك بعد تهجم الأخير على قيادات الارندي بداية من الناطق الرسمي باسم الحزب صديق شهاب مرورا بالأمين العام أحمد اويحيى وصولا عند الوزير الأسبق للصناعة عبد السلام بوشوارب.

رغم أن قيادة الارندي رفضت الانخراط في هجوم مضاد ضد وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل الذي أطلق وابلا من الاتهامات ضد الأمين العام أحمد اويحيى من منطلق مسؤوليته كرئيس حكومة عبر مراحل متقاطعة منذ سنة 1999، إلا أن الحزب قرر أن لا يمرر تلك التصريحات التي لحقت أيضا وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب ورغم إقالته من قبل الأمين العام من المكتب الوطني وكذا الناطق الرسمي باسم الارندي صديق شهاب.
وكتبت صفحة “التجمع الوطني الديمقراطي” وهي حساب يديره أحد الإطارات الشابة في الحزب: “أردتها، حربا في الفيسبوك لك ذالك غدا ستكون البداية الحقيقية”. واستطرد صاحب الحساب يقول:”قاعد تبع في حساب تاع مناضل لا يتجاوز 18سنة تجي تحكي للناس في الاقتصاد وانت لي درت ودرت ودرت”.
في إشارة منه إلى صاحب التعليق الذي يهاجم اويحيى وتبناه خليل.

من جهة اخرى شرعت صفحات موالية لأويحيى في تداول هاشتاغ #كلنا أحمد اويحيى وذلك ردا على هجوم واتهامات خليل.

وكتبت صفحة اخرى تحمل اسم احمد اويحيى وهي عبارة عن حساب خاص بأحد مناضلي الحزب المنخرطين في خلية الفايسبوك التي يعقد أويحيى معها اجتماعات دورية:”بعض الاطارات التي عميت عيونها وفقدت صوابها وراودها الحنين تعطشا للسلطة نقول لكم #احمد_أويحيى خط احمر وسندافع بكل قوة ونهاجم بكل قوة وندكركم لحد الان نحن ملتزمون بالصمت وعدم التعليق ونعتبرها خرافات عابرة ولكن ندكر فقط من بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجر “.

مقالات ذات صلة

إغلاق