الأخبار الرئيسيةالوطن

ولد عباس يدحض حجة اويحيى في اللجوء إلى الخوصصة

كذب الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، ما استند عليه الوزير الأول أحمد اويحيى في تبريراته الخوصصة، مؤكدا أن المؤسسات العمومية ليست مفلسة.
قال ولد عباس، في كلمته خلال اجتماع لجنة الإطارات، التي يتولّى رئاستها الأمين العام لرئاسة الجمهورية حبة العقبي، إن المؤسسات العمومية لا تعاني من الإفلاس، بعكس ما تروّج له بعض الأطراف. في كلام مباشر للوزير الأول، أحمد أويحيى، الذي برٍّر قرار الخوصصة بإفلاس المؤسسات العمومية، الصغيرة والمتوسّطة.
واستدّل الأمين العام للأفلان، بتقارير أجنبية حول وضعية المؤسسات العمومية الجزائرية، لا سيما تقرير صندوق النقد الدّولي والبنك العالمي، الذي قال إنه أعطى معلومات إيجابية عن الوضعية الاقتصادية للجزائر. وأضاف ولد عباس، أنّ البنك العالمي والصندوق النقد الدولي أعطوا معلومات عن الحالة الاقتصادية الايجابية في الجزائر. وأضاف ولد عباس، أنّ تقارير مؤسسة “إكسفورد” البريطانية، قدمت هي الأخرى تقارير ودراسات أبانت عن نتائج إيجابية عن الوضع الاقتصادي بالجزائر.
من جانبه أكد حبة العقبي، أن التوازنات الاقتصادية مضمونة على المدى القريب و المتوسط مما يستدعي الحزم للحفاظ على هذه التوازنات على المدى البعيد. وشدد الأمين العام لرئاسة الجمهورية أن حزب الأفلان له دور في الحفاظ على السلم الاجتماعي. مضيفا أنه بفضل السياسة الحكيمة للحزب والحكومة جسد مفهوم الحد من العوامل الخارجية، لافتا إلى أن بناء الاقتصاد كان مرتكزا على نوعية الخدمات لكن الأهم هو كيفية عمل القطاعات مع بعضها و امداداتها . وأشار إلى ضرورة التفطن لكيفية إدماج المؤسسات مع بعض.

مقالات ذات صلة

إغلاق