الأخبار الرئيسيةالوطن

بدوي يعلن عن “نهضة” تنموية ببلدية براقي ومنطقة بن طلحة

الحكومة لن تتخلى عمن حملوا السلاح دفاعا عن الوطن خلال العشرية السوداء

أكد وزير الداخلية، نور الدين بدوي، أن الدولة لن تتخلى عن مقاومي الدفاع الذاتي والحرس البلدي، مشددا على ضرورة النهوض بالمناطق التي عرفت عمليت تخريب وتقتيل خلال العشرية السوداء.

قال بدوي، خلال زيارة عمل وتفقد، اليوم إلى بلدية براقي، وقف من خلالها علىة حي “جيلالي” بمنطقة بلن طلحة، الذي شهدت المجزرة الفظيعة العام 1997، إن بن طلحة رمز المقاومة بالنسبة للجزائريين، نظرا لما عانته خلال السنوات الماضية، حيث استشهد أبناءها فداء للوطن.

وشدد الوزير أن الدولة لن تتخلى على كل من وقف مع الجزائر في الأوقات الصعبة، لا سيما أفراد الدفاع الذاتي والحرس البلدي.

واعترف نور الدين بدوي، بوجود نقائص كبيرة تشهدها البلدية، ووعد بنهضة تنموية ستعرفها المنطقة، بعدما حققت الأمن والاستقرار.

لكنه تحدث أيضا عن وتيرة متسارعة للتنمية بهذه المنطقة، بفضل المصالحة الوطنية وأصبحت بن طلحة رمزا للمقاومة.

وأكد الوزير أن الحكومة سطرت برامج ضخمة لفائدة المواطنين في مجال السكن، لاسيما بالنسبة لأصحاب الدخل الضعيف، لافتا إلى أن برنامج إعادة الإسكان متواصل بوتيرة متسارعة كما أن جميع طالبي السكن بمختلف الصيغ سيتكفل بهم وسيلقى أصحاب الدخل الضعيف اهتماما خاصا.

مقالات ذات صلة

إغلاق