الأخبار الرئيسيةالوطن

مرضى جزائريون يسافرون إلى تركيا لاقتناء دواء “رحمة ربي”

لايزال مكمل “رحمة ربي” أو “RHB” الذي تم اختراعه من طرف الجزائري توفيق زعيبيط، يصنع الجدل خاصة بعدما تم إنتاج المكمل بالعديد من المصانع والمخابر حول العالم خاصة بتركيا حيث يتم إنتاج المكمل من طرف مخبر TZ-LAB التركي والذي يسوق في العديد من البلدان على غرار تركيا والصين والعديد من الدول العربية وحتى في الجزائر تحت اسم “عافيات شفاء” حتى أن بعض المصادر تشير إلى أن هناك مرضى بالسكري من الجزائريين من سافر خصيصا إلى تركيا لجلب الدواء، الأمر الذي وجه من خلاله النائب البرلماني وعضو لجنة الدفاع حسن عريبي سؤالا شفهيا إلى وزير التجارة بن مرادي حول ملف المكمل الغذائي “رحمة ربي” تساءل فيه حول عدم إفصاح وزارة التجارة على نتائج التحاليل المخبرية للمكمل الغذائي RHB لحد الآن رغم مرور أكثر من سبعة أشهر، ورغم أن المرسوم التنفيذي رقم 90-39 المؤرخ في 30 يناير 1990 يعطي مهلة شهر للمخابر لعرض التحاليل على المنتوجات الغذائية، زيادة على أن المرضى يطالبون بالإفراج عن نتائج التحليل بعدما قاموا بوقفات سلمية في العديد من مناطق الوطن من أجل مواصلة إنتاج وبيع المكمل الذي استحسنه العديد منهم.

كما تساءل النائب عن نظرة وزارة التجارة إلى التحاليل المخبرية التي قام بها مخبر “آفاق” بوهران المعتمد قانونيا بتاريخ 18/08/2016 والتي تفيد بأن التحاليل الفيزيائية والكيميائية والجرثومية للمنتج كانت سلبية، وأن المكمل خال من الملوثات والسموم وصالح للاستهلاك، والأهم من ذلك حسب سؤال النائب كيف ينتج المكمل الغذائي بنفس المواصفات ومن طرف الباحث الجامعي نفسه في دول أخرى غير الجزائر كتركيا والصين ويسوق في العديد من الدول العربية ويمنع في الجزائر توازيا وسماح الدولة ببيع المكملات الغذائية المعالجة لمرض السكري في الصيدليات من صنع أوروبي، مثل المكمل الغذائي الألماني الصنع “DIABETIKER” وتقوم بحظر المكمل الغذائي “RHB” الجزائري الصنع الذي أثبت نجاعته وفعاليته لمرض السكري، والذي لاقى رواجا كبيرا في العديد من الدول وموافقة المخابر التركية على إنتاجه ومطابقته للمواصفات العالمية.

يذكر أن المكمل الغذائي “RHB” قد تم منع عرض وبيعه من طرف وزارة التجارة بتاريخ 07 ديسمبر 2016 بعد بضعة أيام فقط من دخوله السوق الوطنية، رغم الموافقة التي حظي بها المكمل من طرف وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والتي رخصت لتسويقه في الصيدليات الجزائرية شهر نوفمبر 2016 إلا أن وزارة التجارة أمرت بسحب المنتج من الأسواق، من أجل إجراء تحاليل مخبريه على المكمل الغذائي، حيث ذكر بيان وزارة التجارة أن مصالح المراقبة النوعية وقمع الغش وكإجراء وقائي قد باشرت سحب هذا المنتج وأخذت عينات لتحليلها والتحقق من مطابقتها للمعايير الصحية الدولية.

ع.جمال

مقالات ذات صلة

إغلاق