الأخبار الرئيسيةالوطن

المؤتمر الاستثنائي للأفافاس بتاريخ 20 افريل والعسكري يتراجع عن استقالته

قررت جبهة القوى الاشتراكية تنظيم مؤتمر استثنائي بتاريخ 20 أفريل المقبل، فيما رجحت المؤتمر العادي إلى الثلاثي الأول من 2019.

وجاء القرار خلال اشغال الدورة الطارئة للمجلس الوطني للحزب، الذي انعقد بفندق الرياض صبيحة اليوم، بحضور كافة كوادر الحزب.

وعرفت الدورة صداما بين الجناحين المتصارعين في حزب “الدا الحسين”، في وقت كان الحديث يدور حول الرسالة التي توجه بها نجل مؤسس الحزب، يوغرطة، الذي أكد فيها رفضه للمؤتمر الاستثنائي، لأنه يهدد بالقضاء على الحزب بسبب الانتقام والأحقاد.

وقال السكرتير الوطني الأول، حاج جيلاني، في تصريح للصحفيين عقب نهاية الاشغال، إنه قد تم التوصل إلى تراجع علي العسكري عن الاستقالة من الهيئة الرئاسية، مفيدا أنها ستعمل على تنصيب لجنة تحضير المؤتمر العادي المزمع انعقاده خلال الفصل الأوّل من سنة 2019. وسيتم خلال المؤتمر الاستثنائي، تكملة تعداد الهيئة الرئاسية للحزب بتعيين عضوين لم يتم الكشف عنهما، نظرا لمواصلة أشغال المجلس الوطني ، يضافان إلى الأعضاء محند أمقران شريف وعزيز بالول، مشيرا إلى أن اختيار العضوين يتم بالتوافق بين أعضاء المجلس الوطني. وقال حاج جيلاني إنّ الأفافاس قرر عقد مؤتمره الوطني خلال الثلاثي الأول من سنة 2019، حيث سيتم خلاله انتخاب قيادة جديدة تحكم زمام جبهة الراحل آيت أحمد من جديد.

مقالات ذات صلة

إغلاق