الأخبار الرئيسيةالوطن

وزارة المالية تفتح ملفات تحايل شركات التأمين على الزبائن

فتحت وزارة المالية ملف تهرب شركات التأمين من تسوية ملفات المتضررين من حوادث السيارات ودعتهم إلى تعويض الأشخاص المتضررين من حوادث المرور قبل نهاية شهر جوان حسب معلومات نشرتها جريدة الخبر اليوم.

وذكر مقال الجريدة نقلا عن مصدر مسؤول في قطاع التأمينات إن عشرات آلاف الملفات التابعة لشركات التأمين العمومية والخاصة تبقى عالقة وتخص في غالبيتها المتضررين من حوادث السيارات بعد سنة 2015 الذين ينتظرون التعويض بعد انتهاء شركات التأمين من تسوية الملفات القديمة ويرجع تأخير شركات التأمين في تعويض المتضررين حسب نفس المصدر إلى عدم التزام أغلبيتها بالاتفاقيات الصادرة مثل اتفاقية التسوية على المدى المتوسط واتفاقية تسوية الضرر المادي التي تمنع تراكم الملفات وتدعو إلى تسويتها في أجل أقصاه شهرين.

وأضاف المقال، أن ذات المصدر أكد أن ملفات حوادث السيارات الخاصة بالشركات العمومية تم تسويتها في غالبيتها في وقت لم يتم الانتهاء من تسوية الملفات العالقة بين الشركات العمومية والخاصة حيث لا زالت هذه الأخيرة لا تزال لم تنته إلى الآن من معالجة الملفات العالقة.

وبناء على المعلومات الواردة في مقال جريدة الخبر، تطرح علامات استفهام كثيرة عن العروض التي تقدمها شركات التأمين ومدى مراقبة وزارة المالية لتنفيذ العقود المبرمة بين شركات التأمين الخاصة وزبائنها.

مقالات ذات صلة

إغلاق