الأخبار الرئيسيةالوطن

مقري ينتقل بحمس من المعارضة إلى المشاركة

لم يستبعد رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري مشاركة حزبه في الحكومة في حال استوفت الشروط التي يحددها القانون الأساسي للحركة، وقال ” مشاركتنا محكومة بنصوص وقرارات مجلس الشورى”، مشيرا إلى أن رفض حمس للمشاركة في الحكومة سابقا كان بسبب الشروط التي فرضتها الحكومة ولتي لم تجدها الحركة متوافقة مع خطها السياسي، وأظهر استعداد الحركة لفتح الحوار مع السلطة رغم معارضة بعض من قيادات الحزب .
وفيما يتعلق بموضوع الرئاسيات أكد عبد الرزاق مقري، مشاركة حزبه في رئاسيات 2019، مشترطا ارتباط ذلك بمسعى التوافق، وأردف يقول ” لكن في حال رفض السلطة للتوافق فإننا سنشارك في الرئاسيات، مشددا على أن عمل الحزب على التوافق ليس لعبة سياسية وإنما ممارسة سياسية هدفها خدمة البلاد ” .

مقالات ذات صلة

إغلاق