الأخبار الرئيسيةالأخبار الهامة

تصريحات أويحيى حول الأقدام السوداء تثير غضب المجاهدين

هذه التصريحات التي تمس بكرامة الشعب الجزائري وتسيء إلى تاريخ ثورته

عبرت المنظمة الوطنية للمجاهدين، عن شديد استنكارها لتصريحات الوزير الأول احمد أويحيى التي دعا فيها رجال الأعمال الجزائريين إلى الاستعانة بالأقدام السوداء، وجاء في بيان للمنظمة أنها ” لاحظت منذ مدة أن هناك تصريحات لا تبعث على الارتياح وتسيء إلى مكاسب الأمة وثوابتها وتنال من قيم ثورة نوفمبر 1954″ .
وبلهجة حادة قالت المنظمة التي يرأسها السعيد عبادو وهو أحد القياديين في حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يرأسه أحمد أويحيى ” تستنكر مثل هذه التصريحات التي تمس بكرامة الشعب الجزائري وتسيء إلى تاريخ ثورته من قبل مسؤولين في القيادة العليا” للاشارة فان تصريحات اويحيى لقيت ماسندة من الامين العام للافلان جمال ولد عباس .
وقالت منظمة المجاهدين إن أصحاب التصريحات تجاهلوا ” ما قام به الأقدام السوداء من جرائم طيلة الاحتلال في حق الشعب الجزائري، لقد تناسى هؤلاء ما ألحقه الأقدام السوداء والمعمرين من ماسي للشعب طيلة الحقبة الاستعمارية، وعلى وجه الخصوص في أواخر الثورة من تشكيل عصابات سرية إرهابية ارتكبت أبشع الجرائم وعاثت في البلاد فسادا وتقتيلا وتخريبا”.
وجددت المنظمة في البيان الذي سينشر على الصحف الوطنية غدا، تنديدها بـ” التصريحات المتنافية مع ثوابت الأمة ومباد ثورتها وبأن هذه الخرجات لا تخدم المصالح العليا للشعب الجزائري وتؤكد أن تطبيع العلاقات وتحسينها بين الشعبين الجزائري والفرنسي مرهون باعتذار الدولة الفرنسية عن جرائهما” .

مقالات ذات صلة

إغلاق