الأخبار الرئيسيةالوطن

لوح يوجه رسائل شديدة اللهجة : لا أحد يعلو فوق القانون

شدد وزير العدل حافظ الأختام الطيب لوح، اليوم الأحد بتندوف، إلى سيادة قرارات العدالة واحترامها في معالجة قضية السيناتور مليك بوجوهر، المحبوس بتهمة تلقي رشوة، والذي أثارت قضيته جدلا في مجلس الأمة وعلى وسائل الإعلام .
وذكر الوزير بأنه ” يتعين على الجميع الإدراك أن لا أحد يعلو على القانون أو يتغول على سلطانه، أو يعتقد أنه يحوز على أثرة أو حضوة تمكنه من الالتواء على أحكامه أو الإفلات مما يقرره في حقه إذا ثبت اختراقه له بأي شكل من الأشكال”.
وأشار الطيب لوح في خطاب ألقاه أمام المجتمع المدني لولاية تندوف أن “الطريق الموصل لبناء دولة القانون الذي يحرص الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على تحقيقها بحق وصدق”، مشيرا إلى أن الرئيس “يوصي رجال العدالة بكل أصنافهم بأن لا يحيدوا على هذا المقصد”.
وفي تطرقه للخروقات القانونية التي يقع فيها بعض المنتخبين نبه وزير العدل إلى ” إن الإخلاص والوفاء يقتضيان منا كمسؤولين وكمنتخبين أن نكون أكثر قربا إلى نظرات المواطنين وإلى إحساسهم وشعورهم وأن يعكس ذلك تصرفاتنا وموقفنا وأفعالنا ..إنها الأمانة والنزاهة الفكرية وهو ما أكد عليه الرئيس مرارا وتكرارا في سياسته وأنتم أدرى بذلك”.
وقال الوزير إن ” ما تشهده الساحة الوطنية من محاولات البعض لتغليط الرأي العام حول مصداقية القضاء والتشكيك في النوايا التي هي جلية سابقا نؤكد أن القضاء الجزائري المسلح بالدستور وبقوانين الجمهورية والإرادة السياسية المؤيدة والمؤزرة هو ماضي في هذا السبيل لتطبيق القانون وفق الإجراءات والمبادئ التي تطبقها جميع البلدان التي تحترم الحقوق والحريات بإجراءاتها العادلة والمنصفة” .
ملفتا الانتباه إلى أن ” هذه مبادئ دولة القانون والقضاء يعمل وفق مبدأ الطعن الذي يبقى مبدأ دستوري ثابت والذي تأخذ به كل النظم القانونية إذ أن هيبة القانون هي من تزرع بذور الأمان والاطمئنان لدى الأفراد”.

مقالات ذات صلة

إغلاق