الأخبار الرئيسيةالوطن

حنون: مستحيل على أي حزب أن يحدد موقفه من الرئاسيات

دعت الأمينة العامة لحزب العمال، لويزة حنون، إلى استحداث كتابة دولة للأمازيغية تتمتع بكل الصلاحيات من أجل العمل على ترقية الثقافة الأمازيغية بكل أبعادها.

وأوضحت حنون، في افتتاح الدورة الأولى للجنة المركزية لحزب العمال، أن “ترقية الهوية الامازيغية بكل أبعادها يمر عبر إنشاء كتابة دولة تتمتع بكامل

الصلاحيات والوسائل المادية والعلمية للقيام بدورها”، مشيرة إلى أن “العديد من المسائل العالقة والمرتبطة بالهوية تتطلب مراجعة قوانين موجودة وسن أخرى، وهو ما يستوجب استحداث كتابة دولة تكون بمثابة أداة سياسية لمعالجة الملفات العالقة”.

وبعد أن جددت تثمينها لترسيم رأس السنة الأمازيغية عيدا وطنيا، اعتبرت حنون أن “الشعب الجزائري يكون، بفضل هذا التكريس، قد استكمل كل خصائص هويته الوطنية التي لا تتنافى مع انتمائه للفضاء العربي الإسلامي”.

كما ثمنت أيضا الإعلان عن تشكيلة المجمع الجزائري للغة الأمازيغية، داعية إلى ضرورة تمكين هذه الهيأة من أداء مهامها حتى تكون “في مستوى الرهان المنتظر منها”.

وفي سياق آخر، تطرقت الأمينة العامة إلى الوضع الاقتصادي للبلاد، مجددة مطلب حزب العمال بضرورة “إعادة النظر في النظام الجبائي”، بالنظر، كما قالت، إلى أن “بقايا التحصيل الضريبي لسنة 2018 تجاوز 70 مليار دولار”.

كما اقترحت أيضا إعادة النظر في التقسيم الإداري من خلال “استحداث بلديات جديدة عوض ولايات منتدبة”، معتبرة أنه “الوسيلة المثلى لمعالجة المشاكل المحلية” وبخصوص الانتخابات الرئاسية المقبلة، قالت الأمينة العامة لحزب العمال أنه “في غياب المعطيات التي تسمح لنا بقراءة موضوعية، يبدو واضحا أنه من المستحيل على أي حزب أن يحدد موقفه من هذه الاستحقاقات”.

مقالات ذات صلة

إغلاق