الأخبار الرئيسيةالوطن

بن فليس في ورطة.. كوادر حزبه يرفضون المشاركة في الرئاسيات

حالة من الغليان تطبع المشهد الداخلي لحزب طلائع الحريات، بسبب إصرار رئيس الحزب علي بن فليس، على دخول سباق الرئاسيات، رغم أن هذا الخيار لا يحظى بموافقة كوادر حزبه.

وشرع بن فليس، خلال الأيام القليلة الماضية، في سلسلة لقاءات مع كوادر فاعلة في حزبه، أبرزهم أحمد عطاف وعبد الرحمن خرشوش، قصد افتكاك تأييدهم لقراره.

لكن هذا الثنائي الفاعل في دواليب الحزب ـ على اعتبار أن عطاف العقل المدبر وخرشوش الممول المالي ـ يعتبران قرار المشاركة بمثابة نوع من المجازفة.

رغم هذا الرفض، مازال بن فليس يخوض معركة صامتة في الكواليس، لعله يكسب تأييدا من دورة المجلس الوطني للحزب المقرر انعقادها خلال الأيام القادمة.

وسبق لبن فليس، أن انفرد بقرارات ارتجالية، كادت أن تعصف بكيان الحزب، حين ضغط بقوة من أجل دخول الحزب للانتخابات المحلية، التي جاءت نتائجها مخيبة للآمال.

ويبدو أن خيار المشاركة الذي يدعو إليه بن فليس، لم يلق قبولا عند أغلب أعضاء المكتب السياسي، وهو ما أشار إليه بيان سحب استمارات الترشح.

وجاء في نص البيان، أن الحزب قرر سحب استمارات الترشح، وأن مسألة الفصل في قرار المشاركة في الرئاسيات من عدمه، يفصل فيه المجلس الوطني للحزب.

وبحسب شهادات من داخل الحزب، في حال ما أصر بن فليس على فرض رأيه، فإن بعض الكوادر لن تبقى مكتوفة الأيدي، ما قد يؤدي إلى نسف الحزب من الساحة السياسية نهائيا.

مقالات ذات صلة

إغلاق