الأخبار الرئيسيةالوطن

بعدما تلاعب بتوقيعاتهم.. جزائريون يرفعون دعوى قضائية ضد «رشيد نكاز»

يعتزم مجموعة من الشباب الجزائريين التوجه نحو رفع قضية في العدالة ضد الناشط رشيد نكاز، بعدما اتضح أنه تلاعب بتوقيعاتهم.

وأعلن هؤلاء الشباب على حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي تشكيل لجنة لمتابعة الملف على مستوى القضاء وتوكيل ثلة من المحاميين لمباشرة الاجراءات.

ومباشرة بعد عرض تلك المهزلة التي جرت وقائعها في أروقة المجلس الدستوري، برزت أصوات تنادي بضرورة تحرك العدالة لوقف هذه التحايل.

وطبقا للقانون الجزائري المعمول به، يستوجب على النائب العام تحريك دعوى قضائية ضد نكاز الذي وقع تحت طائلة التحايل والتزوير.

وجاءت تدوينات هؤلاء، ممن منحوا توقيعاتهم إلى رشيد نكاز، ساخطة ضد التصرف الذي أقدم عليه الناشط السياسي نكاز بتقديم ابن عمه لخوض الرئاسيات.

ولم يكن في حسبان محبيه، أن يُقدم نكاز على التنازل لصالح أحد مقربيه وتقديمه كمترشح للرئاسيات المزمع تنظيمها شهر أفريل المقبل من العام الجاري.

وتحجج نكاز باقدامه على هذه الخطوة، أنها تدخل في مخطط مسبق أسماه “مخطط باء” بعدما تأكد إستحالة افتكاكه تأشيرة الدخول إلى سباق الرئاسيات.

غير أن المتتبع للشأن السياسي، لا يجد مشقة في إدراك حقيقة أن نكاز لم يكن يستوفي الشروط القانونية اللازمة التي تخول له الترشح .

3 أسباب تقطع الطريق على “رشيد نكاز” للترشح للرئاسيات

ومن بين العقبات التي كانت تعترضه، مسألة الجنسية بالنسبة لزوجته الأمريكية ومدة الإقامة إضافة إلى التصريح بممتلكاته الموجودة في الخارج.

وأصيب العديد من الشباب، ممن توسموا في نكاز خيرا بشيء من الاحباط، حين منح مرشحهم توقيعاتهم إلى ابن عمه، الذي لن يقتطع تذكرة المرور طبقا للقانون.

ورغم أن نكاز حاول تبرير فعلته عبر بث مباشر على صفحته، بيد أن الكثير منهم لم يقتنع بتلك الحجج التي ساقها، واعتبروا ذلك بمثابة خيانة الأمانة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى