الأخبار الرئيسيةالوطن

الإبراهيمي يلتقي قادة الحِراك الشعبي بالأوراسي

يعقد غدا الجمعة، الدبلوماسي الأخضر الإبراهيمي لقاءا مع بعض نشطاء الحراك الشعبي بفندق الأوراسي، قصد ايجاد حل للأزمة الراهنة، بحسب ما نقلته مصادر ل”الجزائر 24″.

وقالت المصادر ذاتها، إن الابراهيمي لم يقدم على هذه الخطوة من منطلق مبعوث السلطة، إنما مبادرته شخصية بغية لعب دور الوساطة لفتح قنوات تفاوض بين الشباب والسلطة.

في وقت عبّر فيه بعض الشباب عن رفضهم حضور اللقاء، تحت ذريعة أن السلطة تنصب لهم فخاً، استجاب آخرون لهذه الدعوة، من أجل الدفع نحو ايجاد قواسم مشتركة بين الشباب والسلطة للخروج بحل سلمي.

ومنذ اندلاع شرارة الحِراك الشعبي في 22 فبراير، تبدي السلطة نوعا من المرونة في التعاطي مع الحِراك بهدف التوصل الى اتفاق بشكل يحقق مطالب المتظاهرين ويضمن مخرج آمن لنزلاء قصر المرادية.

الى ذلك، يترقب الجزائريون ما سيترتب عنه لقاء الغد بفندق الأوراسي، كبداية لفتح نقاش سياسي ينتج عنه تحقيق المطالب وتوقيف المسيرات والذهاب نحو جمهورية جديدة.

مقالات ذات صلة

إغلاق