الأخبار الرئيسيةميديا

“أوريدو” تعزل الجزائريين طيلة يوم كامل !

محاكمة افتراضية للمتعامل القطري وشكاوى من سرقة الأرصدة مقابل خدمات سيئة

وجد زبائن متعامل الهاتف النقال، القطري “أوريدو”، أنفسهم محاصرين طيلة نهار أمس، بعد الانقطاع المفاجئ للشبكة، دون أي تبريرات من الشركة التي تحصي قرابة 14 مليون زبون جزائري.
لم يستطع الجزائريون المشتركون في خدمة “أوريدو” للاتصالات عبر الهاتف النقال والانترنيت، طيلة يوم كامل، من التواصل عبر هواتفهم بعد الانقطاع المفاجئ في الشبكة، والذي لم تكلف الشركة نفسها عناء تقديم توضيحات أو تبريرات، إلا بعد انطلاق محاكمة افتراضية ضد المتعامل القطري، الذي يجني ملايير الأرباح منذ دخوله السوق الجزائرية.
الحادثة الغريبة من نوعها، فتحت أبواب الشكوك واسعة، أمام زبائن “أوريدو”، الذين اعتقد الكثير منهم أن الشركة سُحب منها الترخيص بالنشاط دون علم مسبق للزبائن، لاسيما وأنها ليست المرة الأولى التي يعاني فيها المشتركون الأمرّين من أجل التواصل عبر الهاتف النقال، حيث تشهد شبكتها انقطاعات متكررة عبر مناطق مختلفة من الوطن، بضواحي الكاليتوس جنوبي العاصمة، تشهد الشبكة انقطاعات متكررة منذ شهر رمضان الماضي، دون أي اعتذارات من المتعامل أو تعويضات.
ودخل رواد مواقع التواصل في حملة تساؤلات ومنهم من اختار الولوج إلى صفحتها الرسمية، لإطلاق وابل من عبارات السخط جراء الانقطاع الذي دام يوما كاملا، في حين غرق آخرون في محاكمة “أوريدو”، على سوء خدماتها وكذا سرقتها لأرصدة الزبائن بطرق غير شرعية، مقابل خدمات دون المستوى.

مقالات ذات صلة

إغلاق