الأخبار الرئيسيةالوطنميديا

“موبيليس” يبدع في استغلال أزمة “أوريدو” لاستقطاب زبائنها !

تحت شعار "انعل بليس وبدل لموبيليس"

استثمر المتعامل العمومي للهاتف النقال “موبيليس”، بطريقة “ذكية” في الانقطاع غير المبرر للشبكة الذي عرفه المنافس القطري “أوريدو”، ليشرع في حملة إعلانات لصالحه، لاسيما وأن “موبيليس” تعتبر الوحيدة التي تضمن تغطية كاملة للتراب الوطني، حتى في أقصى الحدود الصحراوية.
تحت شعار “انعل بليس وبدل لموبيليس”، شن المتعامل العمومي للهاتف النقال “موبيليس”، حملة دعائية لصالحه، كإستراتيجية استغلال أزمة لدى المنافس، في الوقت الذي كان “أوريدو” يعزل ملايين الجزائريين المشتركين في خدماته، بعد انقطاع فجائي للشبكة، تزامنت ووجود آلاف الجزائريين محاصرين في الطرقات السيارة بسبب الاختناق المروري الذي سببه غلق مداخل العاصمة طيلة نهار أمس.
وغازل المتعامل العمومي الجزائريين زبائن “أوريدو”، من أجل الالتحاق بخدماته، كونه يضمن تغطية ثابتة ولا تواجه أي مشاكل، لاسيما وأنه عمومي ويضمن خدمات أقل تكلفة بالإضافة إلى العروض المغرية.
وروجت الصفحة الرسمية لـ “موبيليس” شعارات إشهارية لخدماته طيلة نهار أمس، من قبيل “انعل بليس وبدل لموبيليس”، في إشارة إلى الانقطاع الذي عانى منه زبائن “أوريدو” أمس، وكذا “موبيليس الريزو لي يواتيك”.
ولقيت هذه الإستراتيجية، إعجابا كبيرا من قبل رواد صفحة المتعامل العمومي على “فايسبوك”، حيث مدحتها كثير من التعليقات، التي وجدتها أسلوبا إبداعيا في الإشهار والمنافسة، خاصة وأن الجزائريين غير معتادين على حرب منافسة شبيهة بهذه التي صنعها “موبيليس” بطريقة “ذكية”، لتكون تكتيكا جديدا للماركيتينغ.

مقالات ذات صلة

إغلاق