بكل حرية

أعوان الحماية المدنية….المنسيون

 
في ظل تسارع وتيرة الأحداث مؤخرا بدءا من موجة الحر التي ضربت الجزائر وصولا إلى هزيمة الديكة ، وجد الجزائريين أنفسهم تائهين في إختيار مواضيع أحاديثهم وخاصة منشوراتهم على مواقع التواصل الإجتماعي، ومتناسين أن شرق العاصمة يحترق بالهكتارات ، ورغم إنفجار تلك المواقع الإلكترونية بالمناشير والتعليقات غير أننا مارسنا إجحافا كبيرا في حق أعوان الحماية المدنية الذين يضحون بأنفسهم حفاظا على ارواحنا وممتلكاتنا ، رجال من خيرة أبناء الوطن لم يبخلوا بجهدهم لمحاصرة ألسنة اللهب التي لسعت أكثرهم ، وعلى هذا وجب علينا تقديم تحية إجلال وتقدير لكل من ترك عائلته وراحته لحمايتنا ، فليحميكم القدير يا أعوان الحماية المدنية ، أنا جزائري ..أنا ممتن…

مقالات ذات صلة

إغلاق