الجزائر قبل قليلالوطن

تبون: القضاء على السكن القصديري نهائيا في الجزائر سنة 2016

أعلن وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون من غرداية اليوم الإثنين أن السلطات العمومية عازمة على امتصاص السكن غير اللائق والقضاء نهائيا على السكن القصديري عبر كامل التراب الوطني في “غضون 2016”.

وأوضح الوزير في ختام زيارته للمنطقة أن “التزام الدولة لاستئصال السكن الهش والقصديري عبر الوطن يتجلى في شتى المدن من خلال مختلف عمليات إعادة إسكان القاطنين بهذه الفضاءات السكنية غير اللائقة واسترجاع العقار لاستغلاله في إنجاز مشاريع ذات منفعة عمومية أو إنشاء فضاءات خضراء وأخرى للراحة.”

وأكد السيد تبون أن “مواصلة عملية معالجة والقضاء النهائي لمشكل السكن القصديري في مدننا سيما بالمدن الكبرى على غرار وهران وعنابة والجزائر وقسنطينة  سيسمح بالتصريح وفي الآجال المحددة بالجزائر بلد بدون سكن قصديري”.

و”تعد مسألة الحصول على سكن لائق لكل مواطن واحدة من أولويات برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والسياسة الحكومية بغرض تحسين شروط المعيشة للمواطن”

كما قال الوزير مضيفا بأن “مختلف البرامج ومشاريع قطاع السكن سيتم تجسيدها في الميدان على الرغم من تراجع أسعار البترول”.

و”يتم في الوقت الحالي إنجاز السكنات بمواد البناء المنتجة بالجزائر  بمعدل إدماج قدره 70 في المائة  فيما يسجل عجزا مقدرا ب 2 مليون طن فقط في الإسمنت”  كما أوضح وزير السكن والعمران والمدينة  مشيرا إلى أنه و إلى آفاق 2016   ستدخل ست (6) منشآت لإنتاج الإسمنت حيز الخدمة “مما سيسمح بضمان الاكتفاء الذاتي في هذه المادة”.

و.أ.ج

مقالات ذات صلة

إغلاق