الجزائر قبل قليل

هذه الدروس المرجعية‏ للبكالوريا‬ جدول خاص بكل الشعب

حدد، مفتشو التربية الوطنية، “الدروس المرجعية”، المتوقع التوقف عندها في امتحان شهادة البكالوريا دورة 2015، المزمع انطلاقه في الـ7 جوان المقبل طيلة 5 أيام، بحيث استند معدو الدراسة في إنجازها على التأخر المسجل في الدراسة والذي قدر بـ6 أسابيع كاملة في كافة المواد والشعب.

بالمقابل ستترأس نورية بن غبريط “الندوة المرئية” غدا أينستكشف عن آخر التحضيرات لامتحان شهادة البكالوريا،ملف الخدمات الاجتماعية والصراع القائم فيها وكذا ملفالدخول المدرسي المقبل.

وتضمنت، الدراسة المنجزة من قبل مفتشي المواد، آخر”درس مرجعي”، لقن لتلاميذ الأقسام النهائية من قبلأساتذتهم، في كل مادة وفي كل شعبة، حيث التزمواوتقيدوا بجملة من “المعايير”، التي تخدم التلميذ المدرسةعموما والمرشح بصفة خاصة، بالدرجة الأولى، بحيثتدارسوا “الوضعية العامة” التي شهدتها السنة الدراسية الجارية، من اضطرابات، سواء تعلق الأمر بإضراباتالأساتذة في الأطوار التعليمة الثلاثة، احتجاجات التلاميذ والأحداث التي شهدتها منطقة الجنوب بسبب “الغازالصخري”، وسوء الأحوال الجوية التي صعبت على التلاميذ وأساتذتهم مهمة التنقل إلى مؤسساتهم التربوية.

وأكدت، الدراسة التي تحصلت “الشروق” على نسخة منها، أن هذه “الدروس المرجعية”، تبقى دروسا”متوقعة”، في انتظار ما قد تعلن عنه وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط بصفة رسمية، غدا الثلاثاء لدىترأسها أشغال “الندوة المرئية” بحضور 50 مدير تربية، أين سيتم التطرق للتحضيرات الأخيرة للامتحانات الرسميةالثلاثة، ملف الخدمات الاجتماعية والانتخابات المزمع إجراؤها في 26 ماي الجاري وكذا ملف الدخول المدرسيالمقبل 2015 / 2016 .

 

آخر درس مرجعي.. في كل المواد..شعبة “علوم تجريبية”

وأوضحت، نفس الدراسة، أن آخر “درس مرجعي”، قد وصل إليه تلاميذ الأقسام النهائية، في شعبة “علومتجريبية” في مادة “الرياضيات” هو “تعريف تكامل دالة علة مجال – خواص التكامل – بحذف 6 أسابيع دراسة،ودرس “مراقبة تطور جملة كيميائية” في مادة العلوم الفيزيائية، والدرس المرجعي “الفسفرةالتأكسدية”+تطبيقات” في مادة العلوم الطبيعية، ودرس “العنف والتسامح” في مادة الفلسفة، وأما في مادةالتربية الإسلامية فقد توقف الأساتذة عند درس “الربا ومشكلة الفائدة 1″، فيما تم تحديد درس “العالم الثالثبين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر”في مادة التاريخ.. كما تم التوقف عند الدرس المرجعي”الاقتصاد الجزائري في العالم” في مادة الجغرافيا.

أما في مادة الأدب العربي توصل المفتشون إلى تحديد درس “القص الفني القصير في مواجهة التغييرالاجتماعي”، وفي مادة اللغة الفرنسية تم تحديد الدرس المرجعي “rappel de la dimension argumentative-ecrit”،ودرس ” ‘humour- anticipating text content listening for specific informatio “” :  listening 1 .

 

الدروس المرجعية في كافة المواد.. شعبة “رياضيات”

أما في شعبة “رياضيات”، فقد بلغت أسابيع التأخر 6 أسابيع، حسب ما أكدته الدراسة نفسها، و بالتالي فآخردرس مرجعي سجلته الدراسة في مادة الرياضيات هو “توظيف خواص التكامل لحساب مساحة سطح معطى”،في حين تم تحديد الدرس المرجعي “مراقبة تطور جملة كيميائية” في مادة العلوم الفيزيائية، ودرس “تطبيقاتفي التخصص الوظيفي للبروتينات في الدفاع عن الذات” في مادة العلوم الطبيعية، كما حدد المفتشون الدرسالمرجعي “العنف والتسامح” في مادة الفلسفة، ودرس “الربا ومشكلة الفائدة 1 ” في مادة التربية الإسلامية،فيما تم تحديد الدرس المرجعي “العالم الثالث بين تراجع الاستعمار التقليدي واستمرارية حركات التحرر” فيمادة التاريخ، ودرس “الاقتصاد الجزائري في العالم” في مادة الجغرافيا. وأما في مادة الأدب العربي فتم تحديدالدرس المرجعي “القص الفني القصير في مواجهة التغيير الاجتماعي”، وفي مادة الفرنسية تم تحديد الدرس”rappel de la dimention argumentative ecrit”، و الدرس المرجعي “” ‘humour- anticipating text content listening for specific informatio ” ” :  listening 1 في مادة الانجليزية.

وبإمكانهم، الاطلاع على “الدروس المرجعية” المعنية بامتحان شهادة البكالوريا دورة جوان 2015 المحددة بدقةمن قبل مفتشي التربية الوطنية للمواد، بالنسبة للشعب التالية، تقني رياضي، تسيير واقتصاد، آداب وفلسفةوشعبة لغات أجنبية في الجداول المرفقة. أين استند معدو الدراسة على التأخر المسجل في الدروس والذيحدد بـ6 أسابيع تأخر.

الشروق

مقالات ذات صلة

إغلاق