الأخبار الرئيسيةالجزائر قبل قليل

عريبي يعتذر عن عرض لتولي حقيبة التجارة أو التضامن

أوردت مصادر الجزائر 24، أن النائب عن تحالف النهضة والعدالة والبناء، حسن عريبي، اعتذر عن عرض تلقاه من الرئاسة لتولي حقيبة في الحكومة الجديدة.

ووفقا لذات المصادر فإن النائب حسن عريبي قد رد على العرض بالاستوزار بالرفض لأنه يريد ان يبقى نائبا في البرلمان فقط. وعرضت على حسن عريبي الذي فاز عن تحالف النهضة والعدالة والبناء بولاية الجزائر العاصمة التي تصدر قائمة حزبه فيها، حقيبة وزارة التجارة أو وزارة التضامن الوطني والأسرة لكنه رفضها. و يوحي لجوء الرئاسة الى النائب حسن عريبي المحسوب على جماعة التيار الإسلامي، على مدى تأثر مشاورات الحكومة التوافقية التي كلف بها الرئيس وزيره الأول الحالي عبد المالك سلال، التي اصطدمت برفض تحالف حركة مجتمع السلم، من الإسلاميين دخولها.

وقد يكون عريبي قد تلقى العرض  في إطار حسابات تكتيكية  بعد فشل في تشكيل الحكومة التوافقية، بعدما عمق رفض حمس جراح التي بدأ بها أمين عام الارندي أحمد أويحيى، الذي رفض التنقل إلى مكتب سلال للتشاور.

ويتوالى الرفض على حكومة سلال من قبل عدة نواب بارزين من بينهم حتى وزراء حاليون في الحكومة، هذا الرفض الذي يعود بالأساس إلى وضع غير مريح تتواجد فيه الحكومة ما يجعل الوزراء مهددين في كل لحظة بالابعاد، بالمقابل يحافظون على عهدتهم النيابية لمدة خمس سنوات.

كما تحيل حالة التخبط التي يعيشها المكلف بالمشاورات إلى الاعتقاد انه قد يستنجد بقيادات حركة مجتمع السلم التي رفضت قرار مقاطعتها، يتقدمهم رئيسها السابق أبو جرة سلطاني وحليفه عبد الرحمان سعيدي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى