الجزائر قبل قليل

36 حالة غرق بالشواطئ اثر السباحة الممنوعة منذ الفاتح من جوان

تم تسجيل 36 حالة غرق من بينها 21 حالة سجلت بشواطئ ممنوعة للسباحة خلال الفترة الممتدة من 1 جوان الى 11 جويلية 2017 مقابل 26 حالة سجلت خلال نفس الفترة المرجعية من سنة 2016 حسب بيان للحماية المدنية.

وأوضح المدير المساعد المكلف بالإحصائيات و الاعلام العقيد عاشور فاروق أنه من بين حالات الوفيات الـ 15 المسجلة على مستوى الشواطئ المسموحة للسباحة سجلت ثماني منها خارج اوقات الحراسة مشددا على ضرورة احترام تعليمات الحماية المدنية بخصوص السباحة.

وبثماني وفيات سجلت 3 منها على مستوى شواطئ ممنوعة للسباحة و 3 بشواطئ مسموحة للسباحة و لكن خارج أوقات الحراسة تحتل بودرداس صدارة الولايات المعنية بهذه الحصيلة متبوعة بمستغانم ب 7 وفيات منها 6 سجلت بشواطئ ممنوعة للسباحة ثم سكيكدة ب3 وفيات.

و أضاف المسؤول ذاته انه خلال الفترة المذكورة تم تسجيل توافد 19.159.114 مصطاف عبر شواطئ الساحل الجزائري مع تسجيل 13.454 تدخلا وإنقاذ 8.397 شخصا من غرق حقيقي وتقديم اسعافات أولية ل 4.036 أخرين و تحويل 910 أخرين نحو المراكز الصحية.

و من جهة اخرى تم انقاذ 59 شخصا على متن مركبات مختلفة من بينهم 54 بولاية بجاية لوحدها فيما اصيب شخص بجروح بأداة بحرية حسب العقيد عاشور.

وذكر ممثل الحماية المدنية في هذا الصدد بالإجراء الوقائي الذي اقرته هذه الاخيرة لمواجهة حالات الغرق في البحر و المتمثل في تمديد أوقات الحراسة بساعة واحدة أي على الساعة الثامنة عوض السابعة.

وحرص هذا الاخير على تحذير المواطنين و خاصة الاولياء من ظاهرة الغرق في السدود التي تحصد كل موسم اصطياف الارواح البشرية حيث سجل منذ 1 جوان الفارط 18 حالة وفاة في هذه الظروف مضيفا ان اخر حالة تعود الى يوم الثلاثاء 11 جويلية.

و يتعلق الامر بشاب يبلغ من العمر 17 سنة تم انتشال جثته من سد بني هارون.

و خلص الى انه من اجل الوقاية من خطر السباحة في السدود تنوي الحماية المدنية اطلاق بداية من 17 جويلية المقبل وانطلاقا من هذا الموقع حملة تحسيسية بالتشاور مع الوكالة الوطنية للسدود و التحويلات.

مقالات ذات صلة

إغلاق