الجزائر قبل قليل

سوناطراك تستعد لإمكانية تـغييـر نشاطهـا

شرع مجمع سوناطراك في الإعداد لإستراتيجية جديدة في آفاق 2030، تحمل عنوان «مشروع آس آش 2030»، حسبما أعلنه أمس الاثنين الرئيس المدير العام للمجمع، السيد عبد المومن ولد قدور برود الباقل بحاسي مسعود .
وأوضح السيد ولد قدور في تصريحات صحفية على هامش زيارة عمل لمحطة إنتاج الغاز برود الباقل، بأنه أطلق «مشروعا اسمه آس آش 2030، يتضمن إستراتيجية سوناطراك على مدى 15 سنة»، مضيفا بأن «هذه الإستراتيجية الجديدة ستحدد ما سيكون عليه المجمع في المستقبل وكيف سيصل إلى ذلك وبأية وسائل وبأي تنظيم».
ويعكف المجمع حاليا على دراسة تفاصيل هذه الخطة على الأمدين المتوسط والبعيد والتي سيتم الكشف عن مضمونها فور الانتهاء من إعدادها، حسب المسؤول الأول في سوناطراك.
وصرح بالقول: «نسعى من خلال هذه الخطة لمعرفة إلى أين نتجه وهل سنكون شركة غازية، نفطية وهل سنقوم أيضا بإنتاج الطاقة الشمسية أم سنقوم بنشاطات أخرى. سنحدد الرؤية ونطور الأهداف والتي على أساسها سنقوم بتحديد الوسائل الضرورية لتنفيذ ها بغضون 2030».وفي نفس السياق، أبدى الرئيس المدير العام نيته في القيام من الآن بتغييرات في طريقة عمل المجمع.
«سوناطراك عازمة على تغيير طريقة عملها. الشعار الذي نطبقه حاليا هو «قيادة التغيير». لابد من تغيير سلوك مؤسستنا»، يضيف السيد ولد قدور.
و حسب السيد ولد قدور، فإن هذا التوجه الجديد في تسيير الموارد البشرية بدأ يؤتي بثماره، لاسيما من خلال التقنية الحديثة التي توصل إليها مهندسون شباب من سوناطراك في محطة إنتاج الغاز برود الباقل، بغرض استرجاع كميات أكبر من الغاز المحروق.

مقالات ذات صلة

إغلاق