الجزائر قبل قليلثقافة

مديرة الثقافة بجيجل متهمة بمحاربة المثقفين وتهميش الفنانين

محاباة ومحسوبية وميهوبي مدعو لوضع حد لهذا الوضع

بعد الضجّة التي أثارها مدير الثقافة لولاية المسيلة، رابح ظريف، من خلال اساءته للدين الاسلامي، في منشور على صفحته بالفايسبوك، فجّر مثقفو وفنانو ولاية جيجل فضيحة اخرى، هذه الفضيحة بطلتها مديرة الثقافة بالولاية، فقد اشتكى العديد منهم، من طريقة عمل مديرة الثقافة التي تسعى لتحطيم الفنانين والمثقفين بجيجل .
وتشير المعطيات التي بحوزتنا إلى أن مديرة الثقافة تعتمد المحسوبية والمحاباة في تسيير قطاع الثقافة بولاية جيجل، حيث تتعمد إقصاء فنّانين معروفين لأنهم لا يوافقون على “تسييرها الكارثي”، ولا يتماشون مع السياسة التي تنتهجها، الى درجة اتهامها بـ”تحدي الوزير عز الدين ميهـوبي وضرب كل تعليماته عرض الحائط”.
وللإشارة فان الفنان المعروف رضا سيتي 16 كان قد التقى وزير الثقافة عز الدين ميهوبي ونقل له انشغالات الطبقة المثقفة لولاية جيجل، حيث كتب على صفحته في الفايسبوك عقب لقائه بالوزير في مكتبه” نقلت له احتجاجي الشديد عن التصرف الذي بدر من مديرة الثقافة لولاية جيجل اتجاه فناني و مثقفي أبناء الميلية”.
وقال الفنان رضا ان خطوته جاءت بعد أن ” عانوا كل أشكال التهميش و الإقصاء من المشهد الثقافي، و ما زاد الطين بلة هو حادثة الفنان فريد مريمش الذي أهين شر إهانة”، الامر الذي دفع المثقفين الى مطالبة الوزير ميهوبي بوضع حد لهذا الوضع، والتدخل العاجل لإعادة الاعتبار للمثقفين والفنانين بهذه الولاية العريقة .

مقالات ذات صلة

إغلاق