الجزائر قبل قليل

ولد قدور يدافع عن قرار شراء سوناطراك لمصفاة ايطاليا

دافع الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك، عبد المومن ولد قدور، عن بشراء شركة سوناطراك مصفاة في ايطاليا لتكرير النفط الجزائري، بعد الانتقادات اللاذعة التي عرفها هذا القرار، على اعتبار أن هذه المنشأة النفطية قديمة، وقال بان الاستثمار في تلك المصفاة جاء للحفاظ على مصالح الدولة.

واستغرب ولد قدور عدم امتلاك الجزائر وهي بلد طاقوي بامتياز وحدة تكرير المحروقات، منتقدا الإستراتيجية التي كانت متبعة لحد الآن، وقال ” من غير المنطقي أن لا تكون للجزائر وحدة لتكرير المحروقات في 2018″، مشيرا بان الشركة قررت التوجه نحو هذه السياسة التي تمنح قيمة إضافية اكبر من بيع الخام للخارج، وقال بان الاتفاق الموقع مع الشركة الفرنسية ” طوطال” سيسمح بانجاز وحدة بطاقة تكرير تقدر بـ 500 ألف طن منها 70 ألف طن موجهة للسوق المحلية لتلبية الطلب من قطاع تركيب السيارات.

وكشف ولد قدور، خلال يوم برلماني حول قطاع الطاقة، بان 10 آلاف عامل غادروا سوناطراك في الثلاث سنوات الأخيرة بسبب التقاعد المسبق، والعروض المغرية التي تصلهم من شركات أجنبية أخرى، وقال بان إستراتيجية سوناطراك المستقبلية هي العمل على إدماج الشركات المحلية في أنشطتها الصناعية، بإشراك اكبر عدد ممكن من تلك الشركات في المجالات التي تخص صناعة المحروقات .

مقالات ذات صلة

إغلاق