الجزائر قبل قليل

السفارة الجزائرية ببلغراد تنظم معرضا للكتب القديمة النادرة حول الجزائر في المتحف الوطني

نظمت السفارة الجزائرية ببلغراد، معرضا للكتب القديمة النادرة حول الجزائر في المتحف الوطني في بلغراد بدعم من وزارة العمل والتوظيف والمحاربين القدامى و الشؤون الاجتماعية في جمهورية صربيا.

الكتب المعروضة من مجموعة Adligat Society و التي تعتبر أهم مجموعة من المواد الجزائرية في جنوب شرق أوروبا.
المعرض كان مناسبة لاحياء ذكرى وفاة المصور الصربي صديق الثورة الجزائرية لبودفيتش الذي رحل السنة الفارطة عن عمر يناهز 94 سنة.
و خلال الكلمة التي ألقاها السفير لجزائري في صربيا دعى عبد الحميد شبشوب لزيارة “أدليجات” ومتاحفها ، بالإضافة إلى المجموعة الجزائرية الثمينة داخلها. وقال شبشوب إن متاحف أدليجات تشبه “كهف علي بابا” ، وهي ثرية ومذهلة ، وأن المشكلة الوحيدة هي أنه بمجرد دخول الزائرين، من الصعب إيجاد مخرج لهم.
الجدير بالذكر ان المعرض تم تنظيمه لكتاب “مقبرة الجيش الصربي في الجزائر”، المؤلف من قبل مؤرخيين ودبلوماسيين وصحفيين بارزين، جمعو فيهم اكبر المعلومات و الشهادات عن324 جندي مدفون في المقبرة المسيحية بدالي ابراهيم، استشهدوا في الجزائر خلال علاجهم في المستشفى الجزائري ابان الحرب العالمية الاولى.

مقالات ذات صلة

إغلاق