الأخبار الرئيسيةالجزائر قبل قليلميديا

الدولة تتحرك ضد تجاوزات “أوريدو”

سلطة الضبط تذكره بالتزاماته المنصوص عليها في دفتر الشروط

تدخلت الدولة، لإنصاف زبائن متعامل الهاتف النقال القطري “أوريدو” بسبب الاختلالات غير المبررة في الشبكة، حيث طلبت سلطة ضبط البريد والاتصالات الالكترونية من المتعامل تقديم جميع التفسيرات.
وأصدرت سلطة ضبط البريد والمواصلات، مساء الاثنين، بيانا دعت فيها شركة “أوريدو”، إلى توضيح العناصر التقنية المرتبطة بالاختلالات التي مست شبكات نظام “جي.آس.آم” والجيل الثالث والجيل الرابع لهذا للمتعامل يوم الأحد، ما أدى إلى انقطاع خدمات الصوت والإنترنت وتسبّب في إزعاج كبير لمستخدمي هذه الخدمات.
وأوضحت سلطة الضبط، أنها طلبت من المتعامل “أوريدو” تقديم “جميع التفسيرات والعناصر التقنية المرتبطة بهذا الحادث”، كما ذكّرته بـ “التزاماته المنصوص عليها في دفاتر شروطه، لا سيما فيما يتعلق باستمرارية الخدمة وجودتها وتوفرها”. كما طالبت من هذا المتعامل “اتخاذ جميع التدابير التقنية أو غيرها لضمان الأداء المنتظم والدائم لمنشآت شبكته والحفاظ على حقوق مشتركيه”.
وعاش الجزائريون طيلة يوم الاثنين، عزلة إلكترونية فرضها عليها المتعامل القطري الذي يشتغل بالجزائر منذ سنوات، جراء انقطاع مفاجئ في الشبكة، دون تبريرات مقدمة من طرف الشركة، التي لم تكلف نفسها عناء رد الفعل سوى في ساعات متأخرة من مساء ذلك اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى