الأخبار الرئيسيةميديا

النهار تؤكد مانشرته “الجزائر24” : قناة البلاد أمام ONDA بسبب سرقة صور وفيديوهات

اكدت ادارة مجمع النهار مانشرته” الجزائر24 ” يوم 13 افريل 2018 حول القضية التي اثارت حفيظة الرئيس المدير العام لمجمع النهار و المتمثلة في تحريك دعوة قضائية الى جانب شكوى امام الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة بسبب سرقة صور وفيديوهات تعود ملكيتها لقناة النهار حصريا حيث اشارت ادارة مجمع النهار ان قناة البلاد اقدمت على طريقة لا تتماشى مع الاعراف الاعلامية وذلك بسرقة صور و فيديوهات تخص قناة النهار خصوصا ما تعلق بالصور الحصرية المباشرة لحادثة سقوط الطائرة العسكرية ببوفاريك حيث قامت قناة البلاد بنشرهم عبر تلفزيونها الخاص مع حذف شعار قناة النهار تيفي واستبداله بشار قناة البلاد الامر الذي يثبت عملية القرصنة و الاستحواذ على ملكية الغير حسب ادارة القناة.

النهار تجر قناة البلاد الى اروقة المحاكم

هذا كما اوردت ادارة النهار “للجزائر 24 ” ان الرئيس المدير العام لمجمع النهار قد اودع شكوى اخرى على مستوى ادارة الديوان الوطني لحقوق المؤلف و الحقوق المجاورة من اجل وضع حد لأعمال القرصنة و السرقة التي قامت بها قناة البلاد وذلك من أجل الحماية الكاملة للحقوق الملكية و الفكرية و مختلف المصنفات السمعية البصرية و المصورة لضمان حق المنتج والمبدع وحصوله على مردود وبالتالي حمايته واكدت النهار في دعوتها الموجهة الى” لوندا ” ان هذا الامر الذي عمدت اليه قناة البلاد يعد تعديا صارخا على هذه الحقوق يعد مظاهر السرقة الموصوفة رغم تحذيرات ادارة مجمع النهار منذ اشهر لقناة البلاد حتى تكف عن هذه الاعمال غير الاخلاقية و التي لا تمت باي صلة بالعرف الاعلامي و تتنافى مع الاخلاق.

هذا ويذكر ان الرئيس المدير العام لمجمع النهار انيس رحماني قد حرك دعوى عمومية امام الجهات القضائية لمتابعة قناة البلاد في قضية الحال مشيرا نفس المصدر ان القناة المذكورة ثبت في حقها عدة تجاوزات منذ سنة مع حصول مجمع النهار على كل الادلة و البراهين التي تثبت تورط قناة البلاد في سرقة موصوفة تستدعي تدخل الجهات القضائية لردع هذه المؤسسة الاعلامية مؤكدا نفس المتحدث ان قناة البلاد المتابعة في هذه القضية التي تجاوزت كل الاعراف الاعلامية في ظل التخبط الذي تعرفها بعض المؤسسات الاعلامية بالجزائر .

مقالات ذات صلة

إغلاق