ميديا

ضحايا برنامج “أدي ولا خلي” يحتجون وسفيان داني يحمل قناة الشروق المسؤولية

احتج اليوم العشرات من المشاركين في برنامج “أدي ولا خلي” الذي بث على قناة الشروق، أمام مقر دار الصحافة بالقبة، اشتكوا من التأخر في دفع مستحقاتهم بعد فوزهم في حلقات البرنامج، ووفق التصريحات التي قدمها المحتجون فإنهم تقدموا إلى مسؤولي قناة الشروق للمطالبة بمستحقاتهم غير أن قناة الشروق تبرأت من الأمر وحولتهم إلى منتج ومنشط البرنامج سفيان داني .

وقال أحد المحتجين إنه شارك في البرنامج بتاريخ 17 أفريل 2018 وفاز بمبلغ 84 مليون يتقاسمه مناصفة مع الفائز عبر رسالة “أس أم أس”، غير أنه لحد اليوم لم يحصل على مستحقاته، مطالبا قناة الشروق ومنشط البرنامج سفيان داني بإيجاد حل لهذا المشكل، وقال مشارك آخر من ولاية تيبازة فاز بمبلغ 500 مليون انه لم يتلق إلى حد اليوم أي قسط من المبلغ، مشيرا إلى أن الجميع يتهربون من تحمل المسؤولية .

واعتبر المحتجون الخطوة التي أقدم عليها القائمون على برنامج “أدي ولا خلي” تلاعبا بهم وتوظيفا لهم من طرف مسؤولي البرنامج من أجل الحصول على الإشهار، ونبه العديد منهم إلى امتلاكهم عقودا موثقة بينهم وبين الشركة التي أنتجت البرنامج وهي “دي أس برود” التي يملكها المنشط التلفزيوني سفيان داني، ووجهوا رسالة إلى الطامحين في المشاركة بالبرنامج إلى عدم الانجرار وراء الوعود الزائفة
.

وفي هذا الصدد ورد على صفحة البرنامج بالفايسبوك توضيح حول هذا الأشكال جاء فيه” نذكر جميع المشاركين، وكما هو واضح في عقد المشاركة أن شركتنا ليست معنية بتسديد مستحقات الفائزين، والصورة المرفقة توضح أن القناة مسؤولة عن دفع المستحقات” .

مقالات ذات صلة

إغلاق