ميديا

صحفيو يومية الفجر يردون على “إهانات” حدة حزام ويطالبون كعوان بالتدخل

وقّع موظفو وصحفيو يومية الفجر عريضة تنديد واستنكار لما بدر من مدير اليومية حدة حزام، مشيرين إلى أن ذلك يندرج في إطار ” أسلوب الشتم والتهديد بحرماننا جميعا من مستحقاتنا، بعدما نشرنا البيان الذي أعلمنا من خلاله السلطات بغلق الجريدة دون قرار وقف او تعليق رسمي”.

وفي البيان الذي يحمل توقيع 21 من صحفيين وعمال بجريدة الفجر، جاء فيه ” نحن مجموعة موظفين صحفيين، تقنيين ومصورين، نعلم جميع وسائل الإعلام والسلطات المعنية خاصة وزارة الاتصال، ونؤكد أن نزاعنا مع مديرة الجريدة ليس شخصيا” .

وبعد ان عبروا عن ترفعهم “عن الرد عما تصرح به وتنشره السيدة حدة حزام، رأينا أنه من الضروري توضيح بعض الأمور، أولها أن المطالبين بمستحقاتهم ليسوا ” 3 صحفيين دون مستوى او كما وصفت أصحاب النسخ واللصق” وانما هم اغلبية عمال الصحيفة وعددهم حاليا 21 موظفا حرموا من أدنى الحقوق التي يكفلها القانون وتحديدا قانون العمل، أهمها الأجور والتغطية الاجتماعية “.

وأبدوا اسفهم لأن ” مديرة الصحيفة لم تكلف نفسها عناء محاولة حل المشكل وديا، ولكنها أكثر من ذلك لجأت إلى أسلوب الشتم والتهديد بحرماننا جميعا من مستحقاتنا، بعدما نشرنا البيان الذي أعلمنا من خلاله السلطات بغلق الجريدة دون قرار وقف او تعليق رسمي “.

مقالات ذات صلة

إغلاق