الأخبار الرئيسيةالوطن

أحمد أويحيى أيادي خارجية تحرك أحداث غرداية

شدد الامين العام بالنيابة في الارندي على ان هناك فعلا اياد خارجية “غربية وعربية”، تدعم وتغذي الفتنة والاقتتال في غرداية، ملوحا بان عصا الطاعة ستطال كل من يخرج على الصف، ومؤيدا بخرجته هذه سيف الحجاج الذي سله الرئيس في وجه منظري الفتنة ومريديها، وفي السياق اشار اويحيى الى ان العدالة ستفصل بحزم في قضية من تورطوا في سفك الدماء الجزائرية ولن يكون لهم لا عفو ولا اطلاق سراح “اللي غلط يخلص”.
اكد احمد اويحيى امين عام حركة التجمع الوطني الديمقراطي خلال تراسه اشغال افتتاح المجلس الولائي للجزائر العاصمة امس، ان الدولة على يقين بان احداث غرداية تحركها اطراف خارجية من وراء الستار، وذلك عن طريق الجمعيات الحقوقية ومنظمات تدعي دفاعها عن الحريات والاقليات عبر العالم، وقال المتحدث في الصدد:” نقولها ونعيدها ما يحدث في غرداية مؤامرة خارجية باوراق داخلية والسبب الباطني معروف”.
كما رد اويحيى على لويزة حنون التي اشعلت حربا على “الاوليغارشيا” مبرزا دعمه لاصحاب المال الذين يستثمرون من اجل الاقتصاد الوطني ويسهمون في القضاء على البطالة، كما دعا الى ضرورة الالتفاف على التنمية المحلية وتطوير الاقتصاد الوطني خارج المحروقات.

مقالات ذات صلة

إغلاق