الأخبار الرئيسيةالوطن

لعمامرة يهنئ تونس ويؤكد : هذا ما أراده الإرهابيون في هجوم بنقرادان

قال وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي رمطان لعمامرة، أن الجماعات الارهابية التي قامت بالهجوم الإرهابي في بنقردان بتونس ، فشلت في مخططها، بعدما وجدت أمامها جيش تونسي وأسلاك أمنية تونسية مدربة وعلى أتم الاستعداد لقبول التضحية في سبيل أمن وطنها .

لعمامرة وعلى هامش الاحتفال بيوم المرأة العالمي بفندق الاوراسي، ضم صوته إلى صوت رئيس الحكومة التونسي حبيب الصيد الذي قال أن منفذو الهجمات الإرهابية في تونس أرادوا أن يكون لهم إمارة في المنطقة.

وكان رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد أعلن في مؤتمر صحافي اليوم الحصيلة النهائية لاعتداءات تونس التي شنها تنظيم » (داعش) في منطقة بن قردان قرب الحدود الليبية، وأفادت الحصيلة بمقتل 36 عنصراً من التنظيم  و12 رجل أمن وسبعة مدنيين. وأوضح الصيد أن المهاجمين كانوا 50 وفق تقديرات أولية وأكد توقيف 7 منهم.

وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت في وقت سابق قيام قوات الأمن التونسية بتمشيط بن قردان. وقال الناطق باسم الوزارة: “إن عملية عناصر الأمن والشرطة والجيش مستمرة، والتمشيط مستمر”، موضحاً أن الوضع في مدينة بن قردان “مستقر”

وفي الشأن الليبي دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ، الأطراف الليبية لتجاوز الخلافات وإيجاد حل توافقي ،تشكل من خلاله حكومة ليبية توافقية، داعيا إياهم لتشكيل جبهة وطنية ضد الإرهاب في سبيل أمن ليبيا ،مؤكدا أن الجزائر على ثقة بأن ليبيا ستتجاوز هاته الأزمة و الصعوبات الأمنية.

مقالات ذات صلة

إغلاق